حكيم شاكر: استلفنا 2000 دولار من اجل لعب مباراة كوريا

كشف مدرب المنتخب الوطني العراقي حكيم شاكر، أن الجهاز الاداري للفريق اقترض مبلغ 2000 دولار من اجل تسيير امور المنتخب في لقائه امام الفريق الكوري الشمالي، وفيما اتهم اشخاصا بعرقلة مسيرة الكرة العراقية، دعا وزارة الشباب الى بذل مزيد من الجهد لدعم الرياضة.
وقال حكيم شاكر في مقابلة تلفزيونية بعد لقاء العراق وكوريا الشمالية التي انتهت لصالح العراق 2- 0، “لقد اقترضنا 2000 دولار لتسيير أمور المنتخب الوطني في مباراته أمام كوريا الشمالية”.

وأكد على أن “هذه الحالة غير الصحيحة وتؤثر سلبا على مشوار الكرة العراقية”، داعيا وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية العراقية الى “الاهتمام والالتفات حول الفريق العراقي ودعمه، لان الفريق العراقي يعيش وضعا ماليا مزريا”.

واضاف أنه “في فترة إعداد المنتخب لم تتوفر له ابسط وسائل النجاح، وان الاتحاد العراقي في حيرة من أمره للإهمال الذي يعانيه”.
واتهم مدرب منتخب العراق أطرافا بـ”عرقلة” مسيرة الكرة العراقية، مشيرا إلى أن “هذه الظاهرة خطرة جدا، وقد تصيب مستوى المنتخب بالتراجع المخيف”.

ولفت شاكر إلى أن “مباراة العراق أمام كوريا الشمالية كانت مفيدة وانه وجد تقاربا كبيرا في أسلوب لعب المنتخبين الكوري الشمالي والصيني، لاسيما بعد أن شاهدت أداء كوريا الشمالية اليوم ومتابعتي لمباريات خاصة بالمنتخب الصيني وصلتني في أقراص مؤخرا”.

ويخوض المنتخب العراقي مباراة مصيرية في الخامس من شهر اذار المقبل امام المنتخب الصيني من اجل الظفر ببطاقة التاهل الثانية المؤهلة الى نهائيات امم اسيا 2015 في استراليا.

والمنتخب العراقي مطالب بتحقيق الفوز ولا شيء غيره، بينما يحتاج التنين الصيني الى التعادل او الفوز للعبور الى الدور القادم.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.