بلاتيني: الفيفا حاول ارضاء رونالدو بتمديد التصويت على الكرة الذهبية

محمد عمر

أكد الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم أن اختيار اللاعب الحائز على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم هذا العام، يعتبر الأكثر صعوبة في تاريخ  الجائزة التي يمنحها الاتحاد الدولي ومجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، معللا ذلك بوجود ثلاث لاعبين متميزين.

وخلال مقابلة مع صحيفة  “أس” الاسبانية تطرق بلاتيني للحديث عن حظوظ اللاعبين المرشحين للكرة الذهبية حيث قال: “يبدو أن المرشحين هم ثلاثة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وفرانك ريبري، ميسي ورونالدو لاعبين جيدين،  بينما ريبيري فاز بكل شيء مع بايرن ميونخ”، مضيفا بأن اللاعبين الثلاثة كبار، وأن اختيارالفائز بالكرة الذهبية هذا العام هم هو الأكثر صعوبة في تاريخ الجائزة.

وعن قرار الفيفا بتمديد فترة التصويت على “الكرة الذهبية قال بلاتيني: “قرار الفيفا تزامن مع الملحق الاوروبي المؤهل لكأس العالم، والذي شهد تألق النجم البرتغالي رونالدو وقيادة منتخب بلاده للتأهل بفضل أهدافه الأربعة في مرمى المنتخب البرتغالي”، قبل أن يضحك بلاتيني بخبث  وقال: “قد  يكون قرار الفيفا هذا من اجل ارضاء رونالدو”.

وفي رده على سؤال حول فشل أي لاعب اسباني بالفوز بالكرة الذهبية في 2010 رغم فوز اسبانيا بكأس العالم مثلما حدث مع الايطالي فابيو كانافارو الذي نال الجائزة  بعدما قاد ايطاليا للفوز بكاس العالم عام 2006،  قال بلاتيني: “أنا أيضا اتساءل  لماذا لم يفز أي لاعب اسباني وقتها، بالنسبة لي كان يجب ان يفوز بالجائزة لاعب لاعبين مثل انييستا وتشافي، ميسي لاعب عظيم، لكن بالنسبة لي في 2010 كان يجب ان يفوز بالجائزة لاعب اسباني.

وحول شعوره بالفوز بجائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات خلال مسيرته الكروية قال بلاتيني: “شعرت بالفخر بعد تتويجي بها، ولكن الفضل في ذلك يعود الى دعم زملائي، فكرة القدم لعبة جماعية”.

وأضاف ” أعتبر الكرات الذهبية الثلاث التي حققتهم أفضل انجازاتي وذكرياتي واحتفظ بهم بجانب الشعلة الاولمبية في دورة الالعاب الشتوية 1992 في مكتبة الجوائز بصالون منزلي واحتفظ بكرتين ذهبيتين فقط اما الثالثة فمنحتها لرئيس يوفنتوس المحامي جياني انييلي”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.