تشكيل هيئة ثلاثية عليا لقيادة الاتحاد الوطني ويدعو الى اجراء تغييرات جدية في مؤسسات الحزب

اصدر المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني في اعقاب اجتماع عقده بعد اجتماعه بالمجلس القيادي يوم الجمعة 31/1/2014 ، الذي خصص لمناقشة تحديد موعد عقد المؤتمر الرابع من تاجيله، بلاغا الى الراي العام وكوادر واعضاء ومؤيدي الاتحاد الوطني الكردستاني اليكم ما جاء فيه:  
البلاغ الختامي لاجتماع المجلس المركزي
في الوقت الذي كان من المنتظر عقد المؤتمر الرابع للاتحاد الوطني الكردستاني اليوم الجمعة  (31/1/2014) ،عقد اجتماع مشترك في مبنى المكتب السياسي بين المجلس القيادي والمجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني بعد ظهر اليوم ، عقب ذلك عقد المجلس المركزي اجتماعاَ خاصاَ به، ناقش خلاله الاعباء والتحديات الراهنة باتجاه عقد المؤتمر الرابع او تأجيله، وقرر بالاجماع ما يلي:
1- الموافقة على تأجيل المؤتمر الرابع للحزب الى موعد اخر ينسجم مع المعطيات والاوضاع الداخلية للاتحاد الوطني الكردستاني، في الوقت الذي يأمل فيه جميع المسؤولين والكوادر واعضاء الاتحاد الوطني بان تشهد صحة الرئيس مام جلال الذي يغيب عنا بداعي المرض تحسنا اكبر،يمكنه من العودة معافى للمشاركة في المؤتمر العام الرابع وهي رغبة جميع مؤسسات الاتحاد الوطني الكردستاني.  
2- يدعم المجلس المركزي قرار الاجتماع المشترك للمكتب السياسي والمجلس القيادي باستحداث هية عليا لقيادة الحزب تحضى بصلاحيات السكرتير العام تتشكل من السيدة (هيرو ابراهيم احمد والسيدان كوسرت رسول علي والدكتور برهم احمد صالح)، تعمل على الحفاظ على دور ووحدة ومكانة الاتحاد الوطني الكردستاني.
3- يعمل المجلس المركزي بالتعاون مع المجلس القيادي للاتحاد الوطني كفريق واحد لانجاح الحزب خلال الاستحقاقات المقبلة المتمثلة في انتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس محافظات الاقليم المقرر اقامتهما في 30/4/2014 .
4- البدء منذ الان ولحين عقد المؤتمر الرابع، باجراء تغييرات في مختلف مفاصل ومؤسسات الحزب والعمل بشكل جدي على وضع برامج وخطط جديدة لمعالجة النواقص والخلل وعدم فسح المجال امام الفساد والتقصير والخمول داخل مؤسسات الاتحاد الوطني الكردستاني.
5- تنفيذ المهام واعباء الاتحاد الوطني الكردستاني،لاحقا يكون بشكل مشترك وبالتعاون بين جميع المؤسسات، ولن يسمح لاي شخص من العمل بشكل منفرد، وذلك من اجل نجاح برنامج عمل الاتحاد الوطني الكردستاني، وتوجيه مختلف المؤسسات الى التمسك بالنهج الذي رسخه الرئيس مام جلال في صفوف الحزب منذ العام 1975.
6- نحن في المجلس المركزي نجدد التاكيد باننا سوف نكون مراقبا قويا ونمارس مختلف الصلاحيات الممنوحة لنا وفقا للنظام الداخلي، لانجاز الاهداف والمهام التأريخية للاتحاد الوطني الكردستاني، ومن هذا المنطلق ينبغي على الجميع دعم الجهود الرقابية والاصلاحية للمجلس المركزي.  
 
المجلس المركزي
للاتحاد الوطني الكردستاني

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.