خاصرة وجع

خاصرة وجع

ومن ذا يستفيق على جرحك

بغير أنتشاء

أشتهيك وجعاً

وأشتهيك أنين

وطني أنت أنت لازلت

تنمو بداخلي أشجار حزن وحنين

لازلت تطرحني حزناً

وفرحاً منتشياً بعذابك….. لاأدري

غاب عني الحس

فبعدي أستطال طولا وعرضاً

عنك وغيبته السنين

هلا تذكرت يوماً

كيف تسابقت مع الأخرين

على حبك

وكيف لفضت أصابعي

حين أستفاقت على قلبك

وهو غافي على مهجتي تداعب

روحي

وهي تطبق ضلوعها عليك

لاتتنكر …..|أفق

فالذكريات مرايا لأجنحة النوارس

على دجلة والفرات

لاتهاجس النخل وتغوي

السعف أن لايطارح تمر قافياتي الحائرات

أفق فلا زلت أقف

على بابك أنتظر اللقاء

نضال الحار
alhaarnedhal@hotmail.com

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.