القبانجي: البرلمان مسؤول عن تدقيق الموازنة وليس التصويت عليها فحسب

حمل امام جمعة النجف صدر القبانجي، الجمعة، مجلس النواب مسؤولية تدقيق ومناقشة الموازنة العامة وليس التصويت عليها فحسب، وفيما اشار الى ان السلطة التنفيذية لايحق لها التصرف بالموازنة قبل التصويت عليها، حذر من مخاطر ادخال البلاد في ازمة جديدة بسبب الموازنة.
وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الحسينية الفاطمية: إن “مجلس النواب وحسب الدستور مسؤول على مراقبة وتمحيص فقرات الميزانية وليس فقط التصديق عليها”، مبيناً انه “لا يحق دستوريا للسلطات التنفيذية بالتصرف بالميزانية قبل المصادقة عليها من قبل مجلس النواب”.

وحذر القبانجي من “خطر ادخال البلاد في ازمة جديدة بسبب الموازنة”، داعيا الى “الاحتكام الى طاولة الحوار وان يكون الدستور هو الحكم بعيدا عن السجالات والتهديدات”.

وشدد القبانجي وهو قيادي بارز بالمجلس الاعلى الاسلامي على ضرورة “اللجوء الى الدستور، وتحديد من هي المرجعية العليا في المسؤولية عن الموازنة”،لافتا الى ان “حل مجلس النواب او مجلس الوزراء سيدخل البلاد في الفوضى”.

وكان الحكومة نوري المالكي اعلن في (5 اذار 2014) عن تقديمه طعنا بسياق وعمل مجلس النواب لدى المحكمة الاتحادية، فيما بين أن البرلمان خرج عن الدستور و”لم تعد له شرعية”، بسبب سياسته “التعطيلية للدولة”، في حين اكد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، الخميس، أن البرلمان هو من منح الشرعية لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ويستطيع سحبها منها.

يذكر أن العلاقة بين السلطة التنفيذية المتمثلة برئيس الوزراء نوري المالكي، وبين السلطة التشريعية التي يأتي رئيس البرلمان أسامة النجيفي على رأسها، طالما امتازت بـ”الندية” و “التوتر”، بحسب مراقبين، فالأول طالما انتقد النجيفي واتهمه بـ”المزايدة” وحرف عمل المجلس، بينما يصر الثاني على نعت رئيس الحكومة المالكي بـ”التفرد” في اتخاذ القرارات وتهميش البرلمان.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.