وزير النقل يوضح ملابسات حادثة الطائرة اللبنانية في مؤتمر صحفي

عقد معالي وزير النقل الأستاذ هادي العامري مؤتمرا صحفيا ظهر يوم الأحد 9/3 فور وصوله إلى مطار بغداد الدولي قادما من بيروت موضحا فيه ملابسات حادثة الطائرة اللبنانية، وقد قدم معاليه رسالة اعتذار لجميع المسافرين بغض النظر عن المقصر طالبا مسامحتهم قائلا اننا لا نريد أن يكون المسافر ضحية خلافات شخصية، وأنه تحمل تكاليف عودتهم جميعا على نفقته الخاصة، مؤكدا أن قرار إعطاء تصاريح الطيران بيده شخصيا وليس بيد أحد وأن لا سلطة الطيران المدني ولا الرقابة الجوية أعطت أمرا بعدم دخول الطائرة الأجواء العراقية، و كل الذي جرى عبارة عن اتصال بين سلطة الطيران اللبنانية ومسؤول محطة طيران الشرق الأوسط في بغداد، وتابع قائلا إنه وبعد لقائه وزير الأشغال العأمة والنقل اللبناني ناجي زعيتر تم فتح تحقيق في الحادث ولماذا لم يتم اركاب مسافرّين أحدهما ابني يملكان تذاكر سفر أصولية بعدما وصلوا إلى باب الطائرة موضحا أنه سيلتزم بما سيتمخض عن التحقيق من نتائج وأن ثبت أن ولدي مقصرا سأسلمه بيدي لينال جزاءه فقد ولى الزمن الذي يكون فيه المسؤول أو ابنه مخطأ ويفلت من العقاب، فقد بذلنا مهجنا في سبيل كرامة وعزة الإنسان العراقي ونملك تاريخا جهاديا مشرفا وهو رصيدي عند شعبي وما تسنمي وزارة النقل إلا لتقديم خدمة لهذا الشعب الأبي.

مشددا أنه سيتابع نتائج التحقيق في العراق ولبنان وسيبذل قصارى جهده لإتمامه قائلا ساقف بينكم هنا لاعلانها.
وأضاف معالي الوزير أنه فخور بوقفة وسائل الإعلام هذه ما يدل على أن التجربة الجديدة في العراق تسير بالطريق الصحيح وأن المسؤول المخطئ سيحاسب كبقية الناس راجيا التحقق من اي امر قبل اثارة وتاليب الرأي العام ويجب أن تتوحد الجهود في معركتنا المصيرية ضد الإرهاب.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.