حسن العلوي يشجب قيام رئيس البرلمان بطرد كادر قناة العراقية من المجلس ويؤكد أن الشجب لايعني تبرئة (العراقية) من أنها لم تعد عراقية

شجب النائب حن العلوي قرار رئيس مجلس النواب بطرد كادر فضائية العراقية من المجلس ، داعياً نقابة الصحفيين وحماة الحرية الى الاحتجاج على هذا القرار مبيناً أن هذا الشجب لايعني تبرئة فضائية العراقية التي لم تعد عراقية ولم تعد معنية بهموم العراقيين .
وقال في بيان له اليوم أنه ” في سياق تحادر النظام السياسي القائم والسباق لاختراق القوانين والتربص بالآخر على حساب المبادئ التي يقوم عليها النظام الديمقراطي ، قرر رئيس مجلس النواب منع دخول كادر فضائية العراقية الى المجلس ، مما يعني إعطاء هذا الدور اللاديمقراطي واللا دستوري لآخرين مع قنوات اخرى ، مثلما حدث لمجلس الوزراء مع فضائية البغدادية ، ومثلما تصرف كادر العراقية بقطع البث عن مؤتمر صحفي لرئيس السلطة التشريعية “.

وأضاف العلوي :” ولكوننا قد أمضينا هذه العقود الطويلة في الصحافة ، وناضلنا من أجل حرية الكلمة وحق الصحفي في الحصول على المعلومات وحقه في الدخول الى مواقع لايدخلها إلا أهل هذه المهنة ، فإننا نعتبر هذه الإجراءات مجتمعة وكأنها تسير في نهج واحد ويدفعها محرك واحد لتهديد حرية الصحافة التي قدمها المحتلون الى العراق بديلا عن وطنهم ودولتهم وسيادتهم وأمنهم وغذائهم ، فإذا فسدت هذه الحرية مثلما فسد الطعام وفسدت الأجهزة فما الذي يبقى من مبرر يقوم عليه النظام القائم ويعيش في دورة انتخابية قادمة ؟! “.

وبين :” إن الذي يجري حاليا لايخرج عن مبدأ مصادرة حرية الصحافة والعودة الى أنظمة العزل الإعلامي التي كانت سائدة والتي تجددت في النظام السياسي الجديد ، وقد يكون المتحدث واحداً ممن وضع نشاطه الإعلامي والسياسي في قوائم سوداء أعدتها الأجهزة الأمريكية لقنواتها العاملة في العراق ، مثلما أوعزت بها الأجهزة الإيرانية لفضائياتها العراقية ومنها فضائيات الحكومة لمنع بث أي تصريح أو نشاط للنائب حسن العلوي على الفضائيات الأمريكية والإيرانية العاملة بأسماء عراقية وبكوادر من أنصاف العراقيين “.

وتابع :” هذه الحالة اضطررت للإعلان عنها الآن ولدي قائمة بأسماء هذه الفضائيات التي تمارس العزل الإعلامي ضد من لاتستريح هذه الفضائيات الأجنبية لنشاطهم الوطني ، ومنها فضائية العراقية التي تحرّم – شأنها شأن شقيقاتها الفضائيات الأمريكية والإيرانية – الإشارة الى أي نشاط يصدر عن نائب لايترك فرصة دون أن يساهم في توصيفها والإدلاء بموقفه دون النظر الى ما يرضي هذا أو يرضي ذاك “.

وأشار العلوي الى :” ان قرار رئيس مجلس النواب بمنع فضائية العراقية من ممارسة أعمالها إجراء غير دستوري ويدخل في باب العزل الإعلامي المحرم في الأنظمة البرلمانية ، وكان عليه ان يعرض الأمر على مجلس النواب لاتخاذ إجراء إداري يستهدف فقط المسؤولين عن حادثة قطع البث عن مؤتمره الصحفي ، دون أن يتسع القرار ليشمل فرض العقاب السلطاني على مؤسسة إعلامية أو رجل إعلام أو سياسي كبر حجمه أم صغر “.

وأكد :” ان على نقابة الصحفيين ومنظمات المجتمع المدني وحماة الحرية أن يرفعوا أصواتهم في الاحتجاج على قرار رئيس مجلس النواب في مصادرة حق مؤسسة اعلامية للعمل في أي جزء أو موقع لاسيما بمستوى موقع مجلس النواب “.

واستدرك :” لكن شجب قرار رئيس مجلس النواب لايعني بحال من الأحوال تبرئة الفضائية العراقية التي لم تعد عراقية ولم تعد معنية بهموم العراقيين وخرجت عن طراز ودور هيئة الإذاعة البريطانية الـ (بي بي سي) التي اسست عليها الى نمط فئوي حكومي عاجز عن تفهم تطلعات العراقيين ، فمارست هي الاخرى فعل العزل الإعلامي المحرم دوليا “.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.