نقابة المحامين …والبلد الأمين

زهير الفتلاوي

تعد مهنة المحاماة من المهن الإنسانية النبيلة وقد شهد التاريخ على مواقف وطنية وإنسانية قدمها المحامين العراقيين بالظروف الصعبة ابان حقب الأنظمة التي مرت على البلد مع بعض الاستثناءات لضعاف النفوس من اشباه رجال القانون الذين ارتضوا لأنفسهم اعتلاء منصات الإعدامات في زمن الطاغية صدام ..واليوم نشهد عودة إنسانية لرجال القانون بالعراق يقودهم رجل القانون المعروف محمد الفيصل كنقيب للمحامين العراقيين ..هذا الرجل ارتضى لنفسه ان يكون واجهة مشرفة لنقابة المحامين العراقية ودافع عن هيبتهم امام الجهات القضائية والحكومية فأعاد لهم مكانتهم الطبيعية في المحاكم العراقية كمدافعين عن الحق والشرف الإنساني

ناشدني مسئول في مكتب الاستشارات والمساعدات القانونية في رئاسة محكمة استئناف بغداد الرصافة ومنظمة دار الخبرة ، والمركز العربي لتطوير حكم القانون والنزاهة وهما منظمات غير حكومية تعاونت وتعاقدت مع مجلس القضاء الأعلى على توفير الدعم والمشاورة  القانونية للمحتاجين والفقراء من المواطنين مقابل مبالغ مالية تدفعها تلك المنظمات لكن الأستاذ الفاضل نقيب المحامين محمد الفيصل لم يوافق على توقيع العقد ومنع المحامين من الترافع والمدافعة عن حقوق الإنسان نتمنى التفاته كريمه من الشخصية الوطنية نقيب المحامين لهذه القضية المهمة وهو أهل لذلك خاصة أنها لم توثر على الأمور المالية  المحامين حيث تدفع تلك المنظمات إتعاب وأجور المحامين

..أن اعتصام هذا الرجل مع باقي محامين العراق امام الإساءة التي يحاول البعض التجرؤ على إلقائها عليهم في أروقة المحاكم والدوائر الرسمية كانت وقفة بطولية منه على جعل مهنة المحاماة مهنة إنسانية كما عهدها تأريخ العراق ..اشراقة جميلة لعهد المحاماة في العراق يقدمها هذا الرجل النبيل ومن المؤكد على كل اعلامي بالعراق الإشادة بالمواقف الإنسانية والوطنية الشريفة في كل مجالات الحياة في هذا البلد والوقوف بحزم ضد أي ماكنة إعلامية تشوه وجه العراق الإنساني بعيد عن حلبة السياسة المقيتة فيه ..ان هذا الرجل مساند لحقوق المرأة بالعراق ووقف مساندا للشعب العراقي بمظاهراته ضد امتيازات النواب ورواتبهم التقاعدية وساهم بجد واجتهاد برفع دعوى قضائية على قانون تقاعد النواب السيء الصيت ..انه رجل وطني بمعنى الكلمة فتحية إعلامية لرجل يسعى جاهدا لجعل العراق البلد الأمين من انتهاكات حقوق الإنسان بالعراق الجديد .

zwheerpress@gmail.com

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.