إحياء مناسبة عيد نوروز في البرلمان الأوربي

بروكسل: بحضور عدد من أعضاء البرلمان الأوربي ومنتسبي السلك الدبلوماسي لعدد من الدول الأوربية وسفراء العراق وبلجيكا هولندا، جرت يوم أمس الأربعاء 19 آذار مراسيم خاصة لإحياء عيد نوروز في البرلمان الأوربي. هذه المراسيم التي نظمتها ممثلية حكومة إقليم كوردستان لدى الإتحاد الاوربي بالتعاون مع عضو البرلمان الأوربي المعروف « نيكولو رينالدي ».

هذا وأُستهلت المراسيم بالنشيد القومي الكوردي « أي رقيب » ونشيد نوروز الذي كان قد أعد مسبقاً وألقي من قبل الضيوف الأجانب.
وفي كلمة له بهذه المناسبة، أعرب نيكولو رينالدي عن سعادته وسرورة بهذه المناسبة، وقال أنها المرة الاولى التي تنظم فيها مناسبة النوروز في البرلمان الأوربي. وفي سياق حديثه أوضح أن كوردستان تتمتع بثقافة عريقة ، وهذه المراسيم تعتبر فرصة لإطلاع الأوربيين أكثر على عيد نوروز على صدى إيقاف آلة الدف التي تعتبر آلة موسيقية كوردية أصيلة ولالملابش الكوردية الزاهية.
عقبها ألقى دلاور آژگەيي ممثل حكومة إقليم كوردستان لدى الإتحاد الأوربي كلمة أعرب فيها عن شكره وتقديره للبرلمان الاوربي وبشكل خاص عضو البرلمان نيكولو رينالدي، ثم إستعرض نبذة عن عيد النوروز وأهميته بالنسبة للشعب الكوردي.
وأعلن ممثل حكومة إقليم كوردستان أنه غلى جانب العلاقات السياسية والإقتصادية تلعب العلاقات الثقافية دوراً مهماً لتعريف الشعب الكوردي والتقارب أكثر مع الشعوب والدول الأوربية، لذا قمنا في الإطار نفسه باحياء هذه المناسبة في البرلمان الأوربي.
هذا وتخللت المراسيم مقاطع من العزف على آلة الدف والدبكات والأهازيج الكوردية والذي نال سعادة وإعجاب الضيوف الأجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.