طارق حرب: العقوبة الاعدام والاختصاص لمحكمة تحقيق الكرادة ومحكمة جنايات الرصافة

تعليقا على حادثة مقتل المرحوم الاعلامي محمد بديوي الشمري نقول: ان العقوبة المقررة قانونا هي عقوبة الاعدام ذلك ان قانون حقوق الصحفيين رقم 21 لسنة 2011 قرر معاملة الصحفي اثناء تأدية واجبات وظيفته معاملة الموظف اثناء تأدية واجبات وظيفته عند الاعتداء عليه وحيث ان عقولة الاعدام هي العقوبة المقررة بموجب احكام المادة 406 من قانون العقوبات على من يعتدي بالقتل على موظف عمومي اثناء تأدية واجبات وظيفته فان هذه العقوبة تكون لمن يعتدي على صحفي اثناء تأدية واجبات وظيفته طبقا لاحكام قانون حقوق الصحفيين وان المحكمة المختصة طبقا لقانون اصول المحاكمات الجزائية هي محكمة تحقيق الكرادة طبقا للاختصاص المكاني في التحقيق في هذه الدعوى وان المحكمة المختصة في المحاكمة هي محكمة جنايات الرصافة طبقا للاختصاص المكاني على وفق القانون الثالث وبالتالي فان القانون حدد العقوبة وحدد جهة التحقيق وحدد جهة المحاكمة واصدار الحكم وهي دعوة لسحب افراد اللواء الرئاسي الذين يتولون حماية بعض الجهات والمؤسسات خارج الجادرية وخارج المنطقة الخضراء التي يوجد فيها سكن الرئيس ونوابه لاسيما بالنسبة للمذكورين على اماكن كشارع ابو نؤاس.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.