الطائرة الماليزية سقطت بالمحيط الهندي

كشف رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب تون عبدالرزاق عن معلومات جديدة تفيد بأن الطائرة قد تكون تحطّمت جنوب المحيط الهندي.

ورجّح الرئيس محمد نجيب هذه المعلومة طبقاً لتحليل المعلومات وصور الأقمار الصناعية التي درستها السلطات الماليزية.
وأكد رئيس الوزراء الماليزي مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة المنكوبة، مبينا أن هناك جهود دولية لانتشال ما تبقى من حطام للطائرة وصندوقها الاسود وجثث الضحايا.
وكانت السلطات الماليزية بدأت بحثاً دولياً عن الطائرة اللغز التي اختفت دون أي مؤشرات قوية عن مكان وجودها، وشارك في البحث العديد من الطائرات والسفن، لرصد أي حطام في المحيط الهندي قد يكون لطائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية منذ اختفائها في الثامن من مارس الجاري، عندما كانت تقوم برحلة بين كوالالمبور وبكين.
واقتربت سفينة تابعة للبحرية الأسترالية من العثور على حطام محتمل من الطائرة المفقودة التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية يوم الإثنين ومع زيادة عدد المرات التي شوهدت فيها أجسام طافية تزايدت الامال في العثور على حطام الطائرة قريبا.
وقالت الحكومة الماليزية إنه ينبغي أن تصل السفينة (ساكسيس) إلى الجسمين اللذين رصدتهما طائرة عسكرية أسترالية بحلول صباح يوم الثلاثاء على أبعد تقدير مما يتيح فرصة لالتقاط ما يشتبه بأنه حطام من الطائرة.
وحتى الان لم تتمكن السفن المشاركة في الجهود الدولية للعثور على الحطام من تحديد موقع عدة أجسام طافية “مثيرة للشكوك” رصدتها أقمار صناعية في صور غير واضحة أو طائرات حلقت سريعا فوق مساحة شاسعة من منطقة جنوب المحيط الهندي النائية.
وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت -الذي اتصل بنظيره الماليزي لإبلاغه بما رصدته الطائرة – في بيان للبرلمان “(السفينة) ساكسيس في الموقع وتحاول تحديد الجسمين وانتشالهما.”
وذكر أبوت أن الجسمين وهما “جسم دائري رمادي أو أخضر” و “جسم مستطيل برتقالي” رصدت على بعد نحو 2500 كيلومتر غربي بيرث بعد ظهر الاثنين مضيفا أن ثلاث طائرات في طريقها أيضا إلى المنطقة.
ولم تعط لا ماليزيا ولا أستراليا تفاصيل عن حجم هذين الجسمين.
وقال جون يانج المدير العام لوحدة الاستجابة الطارئة بهيئة السلامة البحرية الأسترالية في بيان مصور “لسنا متأكدين مما إذا كانت ساكسيس ستتمكن من العثور عليهما الليلة. ربما تحتاج لمساعدة من طائرة بحث أخرى في الموقع غدا لكي تفعل ذلك.”
واختفت الطائرة الماليزية التي كانت في الرحلة رقم إم.إتش.370 من على شاشات الرادار المدني بعد الاقلاع من كوالالمبور في طريقها الى بكين وعلى متنها 239 شخاصا في الثامن من مارس اذار. ولم تشاهد الطائرة على نحو مؤكد منذ ذلك الحين ولا توجد أي معلومات بشأن ما حدث.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.