ثقافة جنسية ..أفضل الطرق لجماع حميمي

تشير معظم الدراسات على أن المرأة وخاصة العاطفية تحتاج وقت طويل لبناء الرغبة في المعاشرة الحميمة.

بينما الرجل يجب أن ينتظر الوقت المناسب ليعلم فيما إذا كانت امرأته قد أصبحت مستعدة للممارسة الحميمة. ويجب أن يتذكر كل رجل أنه من شبه المستحيل إثارة رغبة المرأة الجنسية ما لم يكن هناك انخراط عاطفي.
وبيّنت الدراسة بأن طرح هذا السؤال يثير المرأة، أي أنه على الرجل أن يتفادى طلب الجنس بشكل مباشر، لأنها تحب الأحاديث العاطفية قبل المعاشرة، وتود أن لا يباشر الزوج على الفور إجراءات المعاشرة، كما أوضحت أنه من أفضل الطرق لإثارة المرأة هو جعلها تفكر في الجنس بقدر المستطاع، ولكن بطريقة غير مباشرة. فالرجل الذكي هو الذي يجعل زوجته تخوض في عالم من الخيال العاطفي، ويصبح الجنس طاغياً على تفكيرها.

من جهة أخرى، أضافت الدراسة أن المرأة تثار عندما تطغى على تفكيرها خيالات جنسية يرسمها الزوج في عقلها. وعندما يشعر الزوج بأن زوجته بدأت تتحدث أيضاً عن موضوع الجنس بعقلية متفتحة، فهذا يعني أنها أصبحت على استعداد للمعاشرة الحميمة.

ولأن الكثير من الرجال يجهل اثارة المرأة بشكل عام هذه أهم أكثر الأماكن التي تثير المرأة أثناء المداعبة :

1- منطقة خلف الرقبة:
قبّل زوجتك عدة قبلات خلف الرقبة ، هذه المنطقة لايهتم معظم الأزواج بها عند بدء العلاقة الحميمية، ولكنها في الحقيقة من أكثر المناطق حساسية عند المرأة، لذلك من الممكن أن تمرر يدك تحت ملابس زوجتك حتى تصل إلى تلك المنطقة وتداعبها، وسيكون لهذا تأثير مثير على زوجتك، وتكون في أقصى الاستعداد للعلاقة الحميمية.

عندما تصل إلى منطقة خلف الرقبة لدى زوجتك، عليك أن تقبلها عدة قبلات في تلك المنطقة، إن الرجال اليابانيين يعتقدون أن منطقة خلف الرقبة، هي من أكثر المناطق جاذبية، لذلك لا تنسى التأثير السحري للمس منطقة خلف الرقبة مع قبلات رقيقة حتى تصل إلى الأكتاف.

2- عظمة الترقوة:
إن منطقة عظمة الترقوة، هي من أكثر المناطق جاذبية لدى المرأة، لذا عليك أن تعبر عن إعجابك بها من خلال لمسات أو قبلات رقيقة، انتبه إلى هذه المنطقة عندما تكون زوجتك مرتدية ملابسها، فقم بفك الأزرار حتى تكشف هذه المنطقة، وعند الدخول في العلاقة الحميمية، عليك أن ترجع إلى تلك المنطقة تكرارا، حتى تذكر زوجتك بالإحساس الجميل الذي أحسته عند لمسك لها.

3- الجزء السفلي من ظهرها:
إن أفضل طريقة تعبر بها عن احتوائك وحمايتك لزوجتك بين الزحام، هي أن تضع يدك حول الجزء السفلي من ظهرها، وعندما تكون وحدك معها يمكنك أن تقبل أو تلعق منطقة العمود الفقرى لديها، حتى تصل إلى منطقة أسفل الظهر، وهذا سوف يجعل قلبها ينطلق من المتعة.

4- الشعر:
إن ذهاب المرأة إلى مصففات الشعر ليس فقط للحصول على إعجاب زوجها، ولكن عملية غسل أو قص أو تلوين الشعر من الأشياء التي تمنح المرأة الاسترخاء، لذلك إذا قام الزوج بتمرير يديه برقة في شعر زوجته، مع التدليك الرقيق من الشعر وحتى الرقبة في شكل دوائر، يمنح المرأة قشعريرة ممتعة تجعلها مثل الطفل في يد أمه.

5- راحتي يديها:
إن الناس دائما تستخدم أيديهم كوسيلة لإسعاد شركائهم، ومنطقة راحة اليد لدى المرأة هي من المناطق التي تثيرها دون أن يحس بكم أحد، وإن قيامك بتمرير أصابعك على راحة يديها سوف يمنحها رعشات رقيقة وممتعة، تجعلها تراك إنسانا رقيقا وذكيا.

6- منطقة الأذن:
إن منطقة الأذن هي من أكثر المناطق التي ترغب المرأة أن يضع زوجها شفتاه عليها ويقوم بمداعبتها، لذلك قم بتقبيل الأذن من الخارج وتجنب أن يصل لسانك إلى الداخل.

7- القدم:
الإحساس الناتج عن تدليك الأقدام هو شيء واضح، لذلك قم بتدليك أقدامها بزيت مرطب، ولا تنس أن تهتم بأصابع قدميها وكاحليها وجانبي الأقدام.

8- المنطقة الداخلية للفخذين:
إن قيام الزوج بلمس المنطقة الداخلية من الفخذ عند زوجته سوف يكون له أثر ممتاز، مما يجعلها تريد أن تتزوجه مرة أخرى، استخدم يديك وفمك للمس وتقبيل تلك المنطقة حتى تصل زوجتك إلى قمة المتعة.

9- منطقة الحوض:
إن إعطاء بعض الاهتمام لمنطقة الحوض هي فكرة عظيمة، ولكن لا تسمح لرغبتك الملحة بالوصول إلى منطقة المهبل حتى تتوسل هي إليك أن تفعل ذلك.

وفي النهاية يجب أن تعلم عزيزي الزوج أن كل إنش في جسد زوجتك مغطى بنهايات عصبية يمكن أن تكون من المناطق المثيرة لديها، ولكن لايعني هذا عدم وجود مناطق لا ترغب أن يلمسها أحد، لذا عليك أن تتعرف بنفسك على تلك المناطق.

أنتي أحلى

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.