اوباما يبحث مع البابا فرنسيس مكافحة التفاوت الاجتماعي

عبر البابا والرئيس الاميركي عن “التزامهما المشترك في استئصال الاتجار بالبشر في العالم”. وفي بيان نشره الكرسي الرسولي بعد محادثات اوباما مع البابا ومع سكرتير دولة الفاتيكان بييترو بارولين

استقبل البابا فرنسيس للمرة الاولى منذ انتخابه قبل سنة على رأس الكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان الرئيس الاميركي باراك اوباما في لقاء تاريخي تمحور حول هدفهما المشترك المتمثل بمكافحة التفاوت الاجتماعي. استمرّ اللقاء 50 دقيقة جرى في مكتبة القصر الرسولي. وقال الرئيس الاميركي للبابا “انه امر رائع ان التقيك”، مشيرا الى انه يكن له اعجابا شديدا.

واللقاء الودي الذي جرى بحضور مترجمين استمر لمدة اطول من اللقاءات المعتادة مع قادة دول وحكومات اخرين.
وكان البابا وديا جدا. وانتهى اللقاء بمصافحة بين الرجلين. كما ورحب البابا ايضا باعضاء الوفد الاميركي وبينهم وزير الخارجية جون كيري الكاثوليكي.

وبعد اللقاء عقد الاجتماع التقليدي مع سكرتير دولة الفاتيكان وزير الخارجية بييترو بارولين.
وعبر البابا والرئيس الاميركي عن “التزامهما المشترك في استئصال الاتجار بالبشر في العالم”. وفي بيان نشره الكرسي الرسولي بعد محادثات اوباما مع البابا ومع سكرتير دولة الفاتيكان بييترو بارولين، اكد الطرفان ايضا ضرورة ان “يحترم القانون الدولي والانساني في مناطق النزاع” و”التوصل الى حل متفاوض عليه” بين اطراف النزاع.

وقدم البابا للرئيس الاميركي قلادتين ميداليتين برونزيتين، احداهما تجسد ملاكا يرمز الى السلام والتضامن وكذلك ارشاده الرسولي الذي نشر في الخريف. وعبر اوباما عن سعادته بتسلم هذا النص الذي يتحدث فيه البابا عن العدالة الاجتماعية قائلا “ساقراه بالتاكيد في المكتب البيضاوي حين اكون في حالة غضب وانا اكيد انه سيعطيني القوة والتهدئة”.
من جهته قدم الرئيس الاميركي للبابا علبة تتضمن بذور الفاكهة والخضار المزروعة في حدائق البيت الابيض والموجهة رمزيا لحدائق المقر الصيفي للبابا في كاستيل غاندولفو. وقال اوباما للبابا “اذا اتيحت لك فرصة المجيء الى البيض الابيض، فسترى الحدائق”. ورد الحبر الاعظم “لما لا” لكن بدون ان يقطع التزاما.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.