البيرقدار: الجنود والضابط الذي قتل الشمري احيلوا بنفس الدعوى

اكد المتحدث بإسم السلطة القضائية عبد الستار البيرقدار، اليوم السبت ، ان الجنود الثلاثة المتهمين بالاعتداء على الاعلامي الدكتور محمد بديوي الشمري احيلوا الى محكمة الجنايات المركزية مع الضابط القاتل ، وستتم محاكمتهم يوم السابع من نيسان المقبل .
وقال البيرقدار في حديث صحافي:  إن “الجنود الثلاثة المتهمين بالاعتداء على الاعلامي الدكتور محمد بديوي الشمري احيلوا الى محكمة الجنايات المركزية ، وفقاً لاحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي”.
واوضح أن “الجنود والضابط الذي قتل الشمري احيلوا بنفس الدعوى ،وستكون محاكمتهم بجلسة واحدة يوم السابع من نيسان المقبل”.
وكان مصدر امني قد افاد ، في وقت سابق ، بأنه تم اعتقال ثلاثة جنود متهمين بالاعتداء على الإعلامي محمد الشمري .
يشار الى ان البيرقدار اعلن، (الاربعاء 26 من اذار الحالي)، ان محكمة التحقيق المركزية أنهت التحقيق في قضية مقتل الصحفي محمد بديوي الشمري ، وتقرر تفريق القضية ، وإحالة المتهم بها على محكمة الجنايات المركزية وفقا لأحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي .
كما اصدرت السلطة القضائية بيانا، (الخميس الـ 27 من اذار الحالي)، اعلنت فيه تحديد السابع من نيسان/ابريل المقبل موعدا لمحاكمة الضابط الذي قتل الاعلامي الشمري .
يشار الى ان وزارة الداخلية اعلنت ان الصحفي محمد بديوي الشمري قتل على يد ضابط برتبة ملازم اول في قوة حماية المجمع الرئاسي في الجادرية بعد مشادة كلامية بينهما .ِ

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.