الوائلي: نحذر من تسميم تنظيم داعش للماء

 عَدَ رئيس كتلة الوفاء الوطني النائب شروان الوائلي، اليوم الاثنين، ان قيام تنظيم “داعش” بقطع المياه عن محافظات الفرات الاوسط تطور خطير يجب عدم السكوت عنه، محذرا من قيام “داعش” بتسميم المياه، فيما تطالب القوات الامنية بالرد السريع والقاسي ضدهم.
وقال الوائلي في تصريح صحافي: إن “التصرف الأخير لما يسمى تنظيم داعش هو سلوك غير مستبعد لتنظيم أرهابي يستبيح الحرمات ويذبح الأبرياء وهو بهذا العمل يريد قطع الحياة عن الوسط والجنوب بمعنى ان تقطع الماء عن ثلثي العراق، لكن السؤال الأهم اين الغيارى من اهل الأنبار من العشائر العربية الأصيلة؟، فهم مطالبون اليوم بموقف لأن التأريخ سيسجل الاحداث”.
واضاف ان “الحكومة برمتها واقفة مع العشائر في قتالهم ضد تنظيم مايسمى داعش”، مؤكداً أن “قطع المياه عن محافظات الفرات الاوسط والجنوب تطور خطير جداً لا يمكن التهاون فيه والسكوت عنه بأي حال من الأحول”، محذرا من “تسميم داعش للماء بدل ان يقطعوه، لهذا لابد للقوات الأمنية ان ترد بسرعة وان يكون الرد قاسي”.
واستبعد الوائلي ان “يكون للبرلمان دور في هذا الموقف خاصة مع تعليق كتلتين هما متحدون والكردستاني للجلسات، بالإضافة إلى غياب بعض اعضاء التحالف المستمر”.
وكشف مكتب رئيس الحكومة نوري المالكي، امس الأحد، عن قيام عناصر “داعش” المتواجدة بالفلوجة بقطع المياه عن مناطق الوسط والجنوب، فيما هدد باستخدام القوى القصوى ضدهم.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.