اليعقوبي يدعو لتغيير “الفاسدين والمنحرفين والظالمين والمقصرين في الانتخابات القادمة”

اكد المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، اليوم الخميس، ان المشاركة في الانتخابات هو استحقاق انساني ووطني وواجب شرعي، داعيا الى تغيير “الفاسدين والمنحرفين والظالمين والمقصرين في الانتخابات القادمة”.
وقال اليعقوبي في بيان صحافي: “كلما اقتربنا من العملية الانتخابية يكثر السؤال حول لزوم المشاركة في الانتخابات، وهل يجب علينا ذلك ام لا، وإذا أردنا قراءة ما بين السطور لهذا السؤال فإنّه يعبّر عن الشعور بالإحباط لدى المواطن والامتعاض من أداء الكتل السياسية الحاكمة وفشلها في تحقيق تطلّعات المواطنين وتقديم الخدمات لهم وتوفير الأمن والرفاه والكرامة والازدهار ولو بالحد الأدنى منها، وإلاّ لو كان الأداء مقنعاً ومقبولاً لاندفع المواطن إلى الإدلاء بصوته ليديم هذه الحالة الإيجابية، ولا مبرّر حينئذٍ لهذا السؤال” .
وأضاف أن “الجواب عن السؤال باختصار هو المشاركة في الانتخابات استحقاق انساني ووطني وواجب شرعي”.
واوضح اليعقوبي ان اهمية المشاركة “تنطلق من جهتين الاولى الانسانية”، وهي كما قال ” أثمن ما وهب الله تعالى للإنسان هو حقّ الحرية بكل مواردها، حرية الاعتقاد، حرية السلوك، حرية التعبير عن الرأي، حرية الاختيار، ومنها حرية اختيار من نفوضه في إدارة شؤوننا وولاية أمورنا وحفظ النظام الاجتماعي العام”.
والجهة الاخرى، بحسب، اليعقوبي هي المواطنة مضيفا “ان كلّ مواطنٍ يحمل جنسية البلد يبلغ السن القانوني يكون من حقّه المشاركة في الانتخابات، ففي هذه المشاركة إثبات للمواطنة وإعلان للانتماء والهوية الوطنية، لذلك تجد الفرحة والزهو في وجوه العراقيين المغتربين أكثر عند الإدلاء بأصواتهم “.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.