اكتشاف كوكب يشبه الأرض.. ومخلوقات فضائية غريبة موجودة فيه!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كشف تقرير نُشر في دورية ‘ساينس’ العلمية’ عن اكتشاف كوكب جديد يشبه كوكب الأرض من حيث الحجم والظروف، أطلق عليه علماء الفلك الذين يتبعون وكالة ‘ناسا’ الفضائية الأميركية بقيادة إليسا كوانتانا الباحثة في معهد (SETI) التابع للوكالة الأميركي، اسم ‘كيبلر 186 ف’، وهو يبعد عن كوكب الأرض مسافة 490 سنة ضوئية.
وفي التفاصيل، جاء في التقرير أن ‘المياه موجودة على سطح ذلك الكوكب، وأن حجم الكوكب يزيد على حجم الكرة الأرضية بــ10% فقط، وهو ما يعني أن مخلوقات فضائية غريبة قد تكون على قيد الحياة هناك، لكن لا تواصل بينها وبين الأرض’، مضيفا أن ‘مدار الكوكب يأتي في آخر مدارات الكواكب الخمسة، ويكمل دورته في 130 يوم’.

هذا وأشار أستاذ الفيزياء الفلكية بجامعة سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة ستيفان كاين، أن الكوكب ‘هو أصغر الكواكب التي عُثر عليها حتى الآن في هذه المنطقة المأهولة’، مضيفا: ‘على الرغم من أن النجم الذي يدور حوله الكوكب يختلف تماما عن الشمس، إلا أن الكوكب نفسه، من حيث الحجم وكمية الطاقة التي يحصل عليها من النجم، هي أشبه ما تكون بكوكب الأرض، وهو ما تم رصده حتى الآن’.

تجدر الاشارة الى ان ‘المنطقة التي تم فيها اكتشاف الكوكب الجديد هي ما يسميها علماء الفلك ‘المنطقة القابلة للحياة’، أو أحياناً يطلقون عليها اسم ‘المنطقة المعتدلة’، وهي مجموعة من المناطق تكون فيها درجة الحرارة معتدلة وممكنة الحياة، كما هو حال كوكب الأرض، كما أنها ذات حرارة لا تضر بالمياه، أي أنها لا تؤدي إلى غليانها ولا تجمّده’.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.