فيصل القاسم يتعرض لهجوم عنيف .. أسئلة محرجة والقاسم عاجز عن الردّ!

 

 

 

 

 

 

تعرّض الإعلامي في قناة الجزيرة ، فيصل القاسم، لهجوم عنيف على صفحته على الفايسبوك شنه عليه أحد المعجبين الافتراضيين الذي طرح عليه جملة من الإسئلة لم يتلق حتى الآن ردودا عليها.

المعجب الافتراضي كان يضع علم الجزائر كصورة له تحت إسم علي بلكحلا، ولكنه قدّم نفسه على أنه سيدة قطرية، تقطن في إنكلترا، وقد وجه إلى القاسم أسئلة يبدو أنها، أحرجت مقدم برنامج الإتجاه المعاكس، الأمر الذي دفعه إلى عدم الرد، تاركا لمناصريه على الصفحة رد الهجوم عنه .

وتوجه الشخص المجهول الى القاسم بالقول ‘أنا إمراة قطرية مهاجرة في إنكلترا منذ ٤ سنوات لدواعي سياسية، ولا زلت أتواصل مع أبناء بلدي، الشعب القطري كان ينتظر منك أن تخصص ولو حلقة واحدة عن الوضع السياسي للبلد الذي تقيم فيه وترى بأم عينك الأوضاع والحريات فيه دون حاجة لمراسل أو شهود’، مضيفا ‘منازلك الفاخرة تغزو العالم في روما والأقصر ولندن ونيوجرسي، فهل تريدنا أن نصدق أن الإعلامي الحر يجمع ثروة كهذه من عمل شريف في مدة قصيرة’.
كما اتهم المعجب الافتراضي القاسم بأن ثروته تتجاوز 9 ملايين دولار رغم انحداره من أسرة فقيرة ، وتحداه أن ينطق بكلمة واحدة عن نظام الحكم في قطر، ‘هل هو ديمقراطي ؟ عادل ؟ أهناك مساواة في قطر؟، ألم تسمع عن الشاعر القطري الذي لمح للحرية في قصيدته فحكم عليه ب ١٥ سنة سجن، والله وحده يعلم أين هو الآن’ ، ومن السئلة التي لم تلق ردا:
دكتور أموالك طائلة لماذا لا تتبرع بالبعض منها للشعب السوري ؟
دكتور أنت تملك ٦ منازل فاخرة لماذا لا تسكن عائلة سورية مشردة في أحد منازلك الموجودة في أربع عواصم اوروبية؟ دون ذكر قصورك في سوريا .
لماذا لم تفضح النظام السوري من قبل الأزمة ؟
كيف يعقل أنك تدعم جماعات قد تقطع رأسك يوماً ما ؟

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.