دراسة: النساء مولعات أكثر من الرجال بالتقاط الصور بالهواتف الذكية

وجدت دراسة عالمية جديدة أن النساء يصورن أنفسهن على الهواتف الذكية أكثر بكثير من الرجال.
وحللت الدراسة 3200 صورة شخصية جرى تبادلها على خدمة انستاغرام في نيويورك وموسكو وبرلين وبانكوك وساو باولو، في محاولة لمعرفة الاختلاف في الوضعية وتعابير الوجه من بلد الى آخر.
وأسفر تحليل الصور الشخصية لكل من هذه المدن عن عدد أكبر بكثير من الصور التي التقطتها نساء لأنفسهن بالمقارنة مع الرجال. وبحسب نتائج الدراسة، فإن تصوير النساء لأنفسهن يزيد 1.3 مرة على تصوير الرجال لأنفسهم في بانكوك و1.9 مرة في برلين و4.6 مرات في موسكو.
واكتشفت الدراسة أن متوسط عمر الشخص الذي يلتقط صوراً لنفسه يبلغ 23 سنة، وأن بانكوك الأصغر سنًا في هذا المجال، في حين كانت نيويورك الأكبر سنًا، حيث يبلغ متوسط الأشخاص الذين يصورون أنفسهم فيها 25 سنة.
ويزيد متوسط عمر الرجال الذين يصورون أنفسهم على متوسط عمر النساء في جميع المدن التي شملتها الدراسة، بزيادة عدد الرجال فوق سن الثلاثين الذين ينشرون صورهم الشخصية على انستاغرام مقارنة مع عدد النساء من الفئة العمرية نفسها.

بانكوك الأكثر ابتسامًا وموسكو أقلهم

وجرى تحليل كل صورة باستخدام برمجية خاصة لتحديد أبعاد الوجه والتوجه والعواطف وارتداء النظارات، وما إذا كان الشخص مبتسمًا أو لا. واتضح أن من يصورون أنفسهم في بانكوك هم الأكثر ابتسامًا لدى التقاط صورهم. وجاءت مدينة ساو باولو بالمركز الثاني في حين كان الأشخاص الذين يصورون انفسهم في موسكو الأقل ابتساماً.  كما أظهرت الدراسة أن النساء يصورن أنفسهن بوضعيات أكثر تعبيرًا من الرجال.
وبدأت الدراسة باختيار 120 الف صورة عشوائياً من بين 650 الف صورة أُنزلت على انستاغرام ، ثم انتقى فريق الباحثين 1000 صورة شخصية من كل مدينة لتقدير عمر صاحبها وجنسه قبل البدء باستخدام التحليل الآلي لخفض عدد الصور الى 650 صورة من كل مدينة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.