عامر الكفيشي: يدعو لمحاكمة من يهاجم الجيش بالخيانة العظمى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

على الجميع توحيد المواقف لدعم الجيش العراقي في معركة الحسم في الفلوجة ومحاسبة كل من يهاجم الجيش بتصريحاته ويشرعن بالتالي قتل جنودنا الأبطال بتهمة الخيانة العظمى.
أكد النائب عن دولة القانون د. عامر الكفيشي عن وجوب تقديم كل الدعم المادي والمعنوي وعلى كل الصعد لقوات الجيش وهي تتحرك نحو معركة الحسم في الفلوجة وإنهاء ملف القاعدة وداعش ومن يساندهم فيها من داخل وخارج العراق وإنهاء انعكاسات كل ذلك على الشارع العراقي الطامح للامان والاستقرار والتغيير نحو الأفضل الذي لن يكون إلا بطي صفحة الإرهاب وهو ما تعمل تشكيلاتنا العسكرية جاهدة لتحقيقه باذلة في سبيل ذلك العرق والدماء والتضحيات .
و أدان النائب الكفيشي مواقف السياسيين الذين يتخاذلون عن الدفاع وتقديم التأييد للجيش العراقي تحت مختلف الذرائع سواء مجاملة بعض الجهات أو مناكفة أخرى لان الصمت اليوم لا يعد حيادا بل يعتبر سلبية وتخاذل عن اخذ الموقف الصحيح في هذا الوقت الحاسم والمنعطف الخطير الذي يمر به امن العراق وأهل العراق .
كما شدد سيادة النائب على ضرورة عدم التهاون مع كل جهة سياسية أو مؤسسة إعلامية أو شخصية بارزة تشن هجوما على الجيش عبر تصريحاتها معتبرا ان محاربة هؤلاء وإسكات أبواق الفتنة التي ينفخون فيها تتساوى في الأهمية ربما مع محاربة الإرهابيين على الأرض لأنهم يبررون جرائم الإرهابيين ويبيحون دماء الجيش العراقي ولابد من محاسبتهم قانونيا بتهمة الخيانة العظمى للبلد .
وحث النائب د. عامر الكفيشي كل الجهات السياسية العراقية الوطنية على اتخاذ موقف موحد في دعم الجيش العراقي المدافع الحقيقي عن حياض الوطن وكرامة أهله وأمنهم واستقرارهم وعلى كل الجهات السياسية ان تدرك انه لن يكون هناك استقرار للعملية السياسية ما لم يدعم الجيش العراقي في حملته الشجاعة لفرض الاستقرار في البلاد وطرد كل قوى الظلام من شراذم القاعدة وداعش وأذناب البعث البائد .

المكتب الإعلامي للنائب
د. عامر الكفيشي
10\5\2014م

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.