الشيخ المولى : اقالتي باطلة وخاضعة لضغوط سياسية

 

 

وصف رئيس هيئة الحج والعمرة الشيخ ، محمد تقي المولى ، اليوم السبت قرار اقالته ، مرة ثانية ، من قبل هيئة النزاهة بالباطل ويدخل في اطار الضغوطات السياسية ، لافتا الى ان الجهة الوحيدة المخولة بذلك هي مجلس النواب. واضاف المولى في تصريحات صحفية  انه لايحق لهيئة النزاهة ان تصدر قراراً باقالته من رئاسة هيئة الحج والعمرة، دون ان ترفع توصية الى الامانة العامة لمجلس الوزراء ،والامانة بدورها ترفع كتاباً الى مجلس النواب ،وفي حال التصويت على قرار الاقالة تحت قبة البرلمان يعد القرار نافذا “.
واشار ان “القضايا السياسية والضغوطات تلعب دوراً على اصدار مثل هكذا قرارات”, مؤكداً ان “قرار هيئة النزاهة باقالته باطل وغير شرعي”.  وتناقلت وسائل اعلام محلية ، في الساعات الماضية ، خبر مفاده ان ” رئيس الوزراء نوري المالكي خاطب هيئة النزاهة باقالة رئيس الهيئة العليا للحج والعمرة محمد تقي المولى من منصبه ” ، فيما اكدت مصادر من داخل الهيئة صدور امر الاقالة . وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء،قد اعلنت في الـ 13 من شباط الماضي إنها “قررت، سحب يد رئيس هيئة الحج والعمرة الشيخ تقي المولى،وتشكيل لجنة تحقيقية بشأن عمل الهيئة”، لكن المولى عادة للمارسة عمله في الايام القليلة الماضية ، قبل ان يصدر قرار اقالته الاخير من هيئة النزاهة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.