البغدادية تستنكر الاعتداء السافر على مراسلها في المثنى

حيث قام مسلحون يستقلون عجلات حكومية باقتحام منزل مراسل البغدادية في مدينة السماوة والاعتداءِ عليه بالضرب المبرح مما استدعى نقله الى المستشفى نتيجة لإصابته بأربعة كسور وجروح خطيرة ناجمة عن طعنات بأداة حادة اضافة الى سرقة الكاميرات والحاسبات وتحطيم مقتنيات المنزل.

هذا وتحمل قناة البغدادية الاجهزة الامنية والحكومة المحلية بالمحافظة مسؤولية الحادثة وتطالبهم بإجراء تحقيقات عاجلة للكشف عن مرتكبي هذه الجريمة الشنيعة ضد الاعلام والصوت الحر.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.