فيديو..طريقة إندونيسية جديدة في تجويد القرآن

 

أيًا كان الرأي في هذه الطريقة الاندونيسية لقراءة القرآن، بترتيل لا يختلف كثيرًا عن ترتيل المسيحيين للكتاب المقدس، إلا أنها تقدم احتفالية قرآنية يقل مثيلها.
لربما المبالغة في المسألة تكمن في استخدام الآلات الموسيقية، وخصوصًا آلات النفخ والوتر، التي ينبذها الاسلام، ولو غابت لكان صوت المقرئ كافيًا لتقديم التجويد بصورة مختلفة عن الطريقة التقليدية في القراءة القرآنية.
الأصوات المستهجنة كثيرة، وصراخها يعلو شيئًا فشيئًا، إلا أنها لا تنفي أن السبيل الاندونيسي هذا يضيف بعدًا إنسانيًا جديدًا إلى القراءة، لربما تقرّب مفهوم التجويد أكثر من الذائقة البشرية.

{youtube}7I5SdTEegA4{/youtube}

 

 


 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.