يراهن على ابنته.. ويخسرها في لعبة “قمار”!

خسر هندي ابنته المراهقة لصالح منافسه بعد أن راهن عليها في لعب القمار.
وذكرت صحيفة “تايمز أوف إنديا” أن إسماعيل شيخ، من سكان قرية في “ويست بنغال”، راهن على ابنته، 18 عاماً، بعد أن خسر كل أمواله أثناء لعب القمار مع صاحب مصطفى.
وقال كبير ضباط الشرطة، ستياجيت باندهوبادهيا، الذي يحقق في القضية “أن إسماعيل خسر مجدداً في اللعب فيما فاز منافسه بالفتاة”.
وبدأت الشرطة مطاردة مصطفى الفائز لاسترداد الفتاة، التي قال شهود عيان انه اصطحبها قسراً رغم احتجاجها.
وتقول أسرة الفتاة إن الوالد مدمن على القمار وشرب الكحول إلا أنه تعدى كافة الحدود بخسارته ابنته في لعب القمار، مما دفعها لطرده خارج البيت.
ورغم أن القانون الهندي يحظر القمار، تنتشر الآلاف من المحال المتخصصة في القمار في الخفاء، تجتذب إليها الفقراء الساعين نحو حلم الكسب السريع.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.