شركة هاواوي: منظومة الكامرات في بابل تكشف السيارة المفخخة والجهة التي تنوي تفجيرها

اعلنت شركة هاواوي الصينية، ان منظومة الكامرات التي ستنصبها في بابل ستكشف السيارة المفخخة والجهة التي تنوي تفجيرها. وكانت محافظة بابل قد وقعت عقد احالة مشروع كاميرات المراقبة الامنية مع شركة هاواوي العملاقة بكلفة تتجاوز اكثر من [23] مليار دينار  بحضور كل من مسؤولي ادارة بابل التنفيذية والتشريعية والقيادات الامنية. وقال محافظ بابل صادق مدلول السلطاني في تصريح صحافي: ان “المشروع احيل على مرحلتين الاول مشروع كاميرات مراقبة مركزي لمدينة الحلة بكلفة [15] مليارا و[141] مليون دينار مدة التنفيذ[230] يوما واحالة المرحلة الثانية في  المسيب 45 كم شمال الحلة بكلفة تقدر [7] مليار و[163] مليون دينار ومدة التنفيذ [183] يوما، وفق ضوابط وتعليمات وزارتي الداخلية والدفاع والشروط التي وضعتها الحكومة المحلية مع الشركة”.

واضاف ان “المشروع تنافس عليه كل من شركة زتي وشركة هاواوي الصينية وكان هناك تدقيق في كافة العروض التي قدمت من قبل الشركتين وقد تم اختيار شركة هاواوي كونها وافقت على جميع البنود والشروط التي وضعتها الجهات المعنية”، مبينا ان “الشركة تعهدت بتدريب كافة منتسبي الاجهزة الامنية وكذلك تدريب طلبة قسم العلوم والتنكولوجيا على عمل المنظومة والاطلاع على احدث التقنيات المستخدمة “. وتابع ان “الحكومة المحلية احالت المشروع بشكل متكامل وستكون في المستقبل مشاريع تكميلية اخرى بعد الانتهاء منه، فضلا عن بناء بناية متكاملة لتدريب وتطوير جميع الكوادر العاملة في منظومة الكاميرات الالكترونية والمعلومة التي تعطيها تكون فقط للمحافظة ولا يوجد ارتباط لها مع الاجهزة الامنية في العاصمة بغداد”. من جهته، قال مدير شركة هاواوي اليسن وينغ، ان “الشركة عملت طويلا في عدة اماكن كانت اكثر سخونة منها افغانستان وكذلك الشركة تعاقدت مع دول اوربية في نصب هذه المنظومة المتطورة”، مبينا ان”المنظومة محمية بطبقات من الشبكات لايمكن اختراقها من أي دولة او جهة داخلية “. واضاف ان “الشركة اعطت ضمانات امنية ودولية بكفاءة عملها وعمل المنظومة الامنية وهناك تنسيق متكامل مع شبكة اتصالات تقوم بالتنسيق مع الاجهزة الامنية تمنع تسريب كافة المعلومات الامنية”.

واشار الى ان “المنظومة تعمل بشكل متطور وحديث يمكن للاجهزة الامنية تحديد السيارة المفخخة والرقم وشكل الارهابي والجهة التي ينوي تفجير السيارة، اضافة الى ان المنظومة محمية بشبكات متعددة تمنع اختراقها او التشويش عليها”، لافتا الى ان “عمل هذه المنظومة رصد وتحليل الوجوه التي تسعى للقيام بعمل ارهابي وتحديد السيارات المشبوهة او المسروقة وتحديد نقاط حمراء في عموم المحافظة واعلام الاجهزة الامنية بارقامها”. من جانبه قال مدير شرطة بابل اللواء رياض الخيكاني: ان “عملية نصب الكاميرات ستكون سرية جدا ولا يمكن الافصاح عنها لأن هذه الاجهزة ستتحكم بجميع الاحياء السكنية والطرق الفرعية والرئيسية وسوف تسهل عملية القبض على الجماعات الارهابية”. واشار الى ان ” المنظومة الامنية سيكون لها دور كبير في حفظ الامن في عموم المحافظة وفرض قوات الجيش سيطرتهم على جميع المناطق”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.