اجتماع القادة السياسيين: يدعو للتحقيق المُشارَكة الوطنيّة في القرار

 

عقد القادة السياسيون اجتماعا في مكتب رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري مساء امس الاربعاء11-6-2014، لإحتواء أزمة الموصل وباقي المحافظات. وصدر عن الاجتماع بيان ختامي فيما يلي نصه:

اجتمعت مجموعة الرموز الوطنيّة العراقيّة لتقييم الظروف التي يمرُّ بها العراق العزيز، وخلص المُجتمِعون إلى ضرورة التأكيد على الحفاظ على الوحدة الوطنيّة، ورصِّ الصفوف، كما أكّدوا على مُواجَهة الإرهاب الوحشيِّ بكلِّ شجاعة، والتفاعل مع ما تعرَّضت له مدينة الموصل العزيزة ببذل أقصى الجهود، وتوفير المُستلزَمات المطلوبة؛ لإعادة سيادتها، والحفاظ على ثرواتها.

إن المُجتمِعين أكّدوا على ضرورة تحقيق المُشارَكة الوطنيّة في القرار، وتحمُّل المسؤوليّة من قبل الجميع، وأنهم توقّفوا عند مهمة الإغاثة والأمن، وتعزيزهما في المُدُن كافة بما فيها الموصل.

وثمّن المُجتمِعون خطاب المرجعيّة الدينيّة المُوجَّه إلى القوى السياسيّة، والذي يُؤكِّد على ضرورة توحيد كلمتها، وتعزيز جهودها.

المُجتمِعون شدَّدوا على ضرورة مُحاسَبة المُقصِّرين في التداعيات الأخيرة، وأشادوا بالمواقف الوطنيّة، وروح التضحية التي تمتّع بها أبناء القوات المُسلّحة، وما قدَّموا من شهداء.

إنَّ شعبنا الذي شقَّ مسيرته المُظفّرة عبر ركام من التضحيات، وصنع صوراً من الصمود والتحدّي اكبر من أن تهزَّه الخروقات الشاذة من قُطّاع الطُرُق، وتُجّار التخلف .

ستبقى إرادة شعبنا مُنتصِرة على كلِّ أعدائه، وستبقى كلمته مُوحَّدة بإذن الله تعالى.

ولينصرنّ ٱللَّه من ينصره إنَّ ٱللَّه لقويٌّ عزيز.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.