القدو يؤكد سقوط تلعفر بيد “داعش”

اعلن الامين العام لتجمع الشبك الديمقراطي حنين القدو، اليوم الإثنين، سقوط قضاء تلعفر بيد العناصر الارهابية بسبب نقص تجهيزات القوة المكلفة بحمايته، فيما اعرب عن تخوفه من قتل الشيعة داخل المدنية.
وقال القدو في تصريح صحافي، إن “الجماعات الارهابية استطاعت الدخول الى تلعفر بسبب نقص التجهيزات وعدم وجود العدد الكافية واستخدام الارهابين المدفعية والهاونات”، مشيرا إلى أن “المعلومات التي وصلتنا من تلعفر تفيد بتفجير الارهابيين مراكز الشرطة في المدينة”.
وتابع أن “الاهالي والسياسيين نزحوا الى سنجار، وهناك مخاوف من ان يتم استهداف الشيعة في المدينة”، لافتا الى ان “القوات الكردية تحيط بالمنطقة من ثلاث جهات ولم تحرك ساكنا الا بحصول اتفاق سياسي مع الحكومة”.
وكان اهالي قضاء تلعفرقد ناشدوا، اليوم الاثنين، القائد العام للقوات المسلحة الاسراع بانقاذهم من خطر اقتحام مدينتهم من قبل عناصر “داعش” خلال الساعات المقبلة.
يذكر ان عدداً من وسائل الاعلام اشارت الى سيطرة عناصر تنظيم “داعش” على قضاء تلعفر بعد قتال عنيف.
وسيطرت عناصر من تنظيم “داعش” على مدينة الموصل في (الـ 10 من حزيران الحالي)، كما شهدت بعض مناطق محافظة صلاح الدين اشتباكات بين القوات الامنية والمسلحين.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.