قبيلة المراشدة تعلن تشكيل سرايا للدفاع الشعبي ضد تنظيم داعش الارهابي بتسع محافظات

 

أعلنت قبيلة المراشدة في العراق، الأربعاء، عن تشكيل سرايا للدفاع الشعبي ضد تنظيم داعش الارهابي تلبية لدعوة المرجعية الدينية، فيما أوضحت أن هذه السرايا تضم آلاف المتطوعين من تسع محافظات.
وقال المتحدث باسم القبيلة رسم علي الضيدان في بيان إن:

” القبيلة لبت نداء المرجعية الدينية الرشيدة بالجهاد الكفائي وباشرت بتشكيل سرايا للدفاع الشعبي”، مبينا أن “هذه السرايا ضمت الآلاف من أبناء العشيرة في تسعة محافظات عراقية هي: بغداد . النجف . كربلاء . الحلة . الناصرية . المثنى . البصرة . الديوانية . واسط.

وأضاف الشيخ رسم المرشدي:

أن ” المتطوعين من ابناء القبيلة تم تجهيزهم بالعتاد والعدة وانخرطوا فعليا في معسكرات التدريب بإشراف الأجهزة الأمنية المختصة ليكونوا على أهبة الاستعداد لتحرير المناطق والمحافظات التي سيطرت عليها عناصر داعش الإرهابية وإعادة الأمن والاستقرار الى ربوعها”، مشيرا الى أن “القبيلة ستكون سداً منيعاً بوجه المؤامرات الخبيثة لعناصر داعش الإرهابية ليبقى العراق عمقاً استراتيجياً للعروبة والإسلام”.

وكانت المرجعية الدينية دعت، في (13 حزيران 2014)، القادرين على حمل السلاح ومقاتلة “الإرهابيين” الى التطوع للانخراط في صفوف القوات الأمنية، فيما طالبت بتكريم الضباط الذي “ابلوا بلاءً حسنا”.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.