متحدون للاصلاح تدين سلوك قناة العراقية الطائفي بتوصيفها لقيادات سياسية بالارهابيين

في وقت يحاول فيه المخلصون من قادة البلد نزع فتيل الأزمة الراهنة وتخفيف حدة الاحتقان الطائفي فإن قناة العراقية ماتزال تتبع سياسة طائفية منحرفة ، وهو أمر لطالما نبهنا عليه ، لكنها ماتزال تتصرف بذات الطريقة المنحازة لحزب السلطة رغم ان تمويلها من الشعب العراقي وترتبط دستورياً بمجلس النواب بقصد ضمان حياديتها .

وكان اخر فرية ظهرت على قناة العراقية هو توصيفها لقيادات سياسية وطنية مهمة بانهم دواعش وارهابيون ، ومن بين من ذكرت اسماءهم اسم محافظ نينوى المنتخب ، وكذلك مدير مكتب رئيس مجلس النواب في دلالةٍ واضحة للاستهداف السياسي والتهييج الطائفي .
اننا إذ ندين فيه هذا السلوك الذي يفتقر لأبسط معايير الشعور بالمسؤولية ونحتفظ بحقنا في مقاضاة القائمين على القناة ، فان على القيادات السياسية ان تتخذ موقفا واضحاً لإعادة قناة العراقية الى جادة الوطنية ومحاسبة وتغيير الأشخاص الذين لوثوا وسمموا الاجواء الثقافية والفكرية واشاعوا ثقافة الكراهية بمنهجهم الطائفي المريض .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.