المالكي: نخوض معركة الحفاظ على وحدة وسيادة العراق والمصالح العليا للشعب العراقي

حذر رئيس الوزراء نوري المالكي، اليوم الاثنين، من اجندات داخلية وخارجية لنسف العملية السياسية وافشال التجربة الديمقراطية، مبيناً أن معركة اليوم هي الخيار الاستراتيجي للحفاظ على وحدة وسيادة العراق والمصالح العليا للشعب العراقي.
وقال المالكي في بيان تلاه المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا: إن “الاولوية القصوى التي نعتمدها هي محاربة تنظيم داعش الارهابي وحلفائه من البعثيين والنقشبنديين”، مشيراً الى أن “جميع امكانيات الدولة ستكون في خدمة الجهد لعسكري والاستخباري لدرء الاخطار التي تهدد وحدة وسيادة العراق”.
وأضاف المالكي “اننا اليوم نخوض معركة مقدسة دفاعا عن العراق وشعبه الذي يتعرض لهجمة إرهابية شرسة تتزامن مع دعوات مشبوهة الى تقسيم العراق على أسس مذهبية وقومية”
وتابع خلال اجتماعه مع القيادات الامنية بمكتبه الرسمي “اننا في الوقت الذي نجدد فيه التزامنا بالاستحقاقات الدستورية لانتخاب الرئاسات الثلاث فأننا نحذر من اجندات داخلية وخارجية لنسف العملية السياسية وافشال التجربة الديمقراطية من خلال سكوت البعض وتستر الاخرين على ما يتعرض له العراق من مخطط تدميري تنفذه التنظميات الارهابية التي تتلقى دعما ومساندة من بعض الجهات الاقليمية”.
واشار الى أن “معركتنا اليوم ستكون في مقدمة اولوياتنا وهي خيارنا الاستراتيجي للحفاظ على وحدة وسيادة العراق والمصالح العليا للشعب العراقي”.
وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد اكد، في الـ11 من حزيران الماضي، ان ما حصل من احداث في مدينة الموصل مؤامرة وفقا للمعلومات الامنية التي وردت اليه اثر انهيار القطعات العسكرية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.