تصريح المتحدث الرسمي باسم رئاسة اقليم كوردستان حول اتهامات نوري المالكي

أصدر المتحدث الرسمي باسم رئاسة اقليم كوردستان مساء اليوم الاربعاء تصريحا رد فيه على اتهامات رئيس مجلس الوزراء الاتحادي نوري المالكي، دعاه فيه للاعتذار إلى الشعب العراقي وترك منصبه بدل التغطية على فشله السياسي والعسكري.

وجاء في التصريح:
سمعنا اليوم الاربعاء التاسع من حزيران 2014 الاتهامات التي اطلقها السيد المالكي في خطابه الاسبوعي والتي لا أساس لها من الصحة بحق اربيل عاصمة اقليم كوردستان، عندما نتمعن في كلام المالكي نستنتج أن هذا الشخص اصيب بالهستريا وفقد توازنه، ويبذل كل محاولاته للتغطية على فشله، وأن يضع اخطاءه على عاتق الآخرين.

وهنا نقول للمالكي إن الكوردستانيين يفخرون بأن اربيل كانت دوما ملاذا للمواطنين المجحوفين، واصبحت ملجأ للذين يعانون من الدكتاتورية التي أنت نفسك هربت منها، وهم لاجئون في كوردستان حاليا من دكتاتوريتك، واربيل ليست مكانا لداعش واناس أمثال الدواعش، الدواعش مكانهم معك، وأنت الذي سلمت ارض العراق ومعدات ست فرق عسكرية بيد داعش. جنرالاتك البعثيون القدامى الذين جمعتهم من حولك لم يستطيعوا الدفاع لساعة واحدة. فكيف الآن وبأي وجه تُصرح على شاشات التلفاز؟، نكتفي بأن نقول لك إطلب العفو من الشعب العراقي واترك كرسيك، لأنك دمرت البلد والذي يدمر البلاد لا يستطيع النجاة من المشاكل.

د. اميد صباح

المتحدث الرسمي باسم رئاسة اقليم كوردستان

التاسع من حزيران 2014

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.