بارباران من كركوك يدعو العالم الى نجدة المسيحيين

 

أعلن رئيس اساقفة مدينة ليون الفرنسية، انه سينقل مطاليب المسيحيين في العراق الى سائر انحاء العالم، مؤكدا العمل على عدم تضييع حقوقهم.
وقال فيليب بارباران رئيس اساقفة مدينة ليون الفرنسية في مؤتمر صحفي عقده امس الخميس 31/7/2014 بكركوك: لقد تفقدنا عن كثب أوضاع المسيحيين النازحين من الموصل، ومعاناتهم اليومية مضيفا، ان المسيحيين فقدوا كل شيء جراء سيطرة المجاميع الارهابية على مدينة الموصل، لكنهم لم يفقدوا ايمانهم مطلقا.
من جانبه أكد عماد يوحنا النائب السابق في مجلس النواب اهمية زيارة فيليب بارباران الى مدينة كركوك  وتجسيدها كدعم معنوي للمسيحيين في العراق.
واضاف، نأمل ان تتخذ الدول الاوربية نفس الموقف في مساعدة المسيحيين النازحين  والعمل على عودتهم سريعا الى منازلهم في مدينة الموصل. مطالبا في الوقت ذاته الحكومة الاتحادية طرد الارهابيين في الموصل حتى تتمكن العوائل النازحة العودة الى ديارها.
جدير بالذكر ان وزارة الخارجية الفرنسية اعربت عن استعدادها منح اللجوء للعوائل المسيحية النازحة من مدينة الموصل جراء تدهور الاوضاع الامنية وسيطرة المجاميع الارهابية عليها.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.