تحالف القوى العراقية : تكليف العبادي يفتح الأمل للتغيير وتجاوز اخطاء الماضي

لاشك ان قرار السيد رئيس الجمهورية بتكليف الدكتور حيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة باعتباره مرشح التحالف الوطني وهو الكتلة النيابية الاكبر يعد انعطافة مهمة في الحياة السياسية العراقية ، ويفتح الامل امام التغيير الذي يتطلع اليه العراقيون على اختلاف توجهاتهم لانهاء حقبة مريرة كانت وماتزال نتائجها كارثية على مختلف الصعد .

وفي الوقت الذي نتقدم فيه بالتقدير لقيادة التحالف الوطني على قرارهم هذا والذي استجابوا فيه للإرادة الوطنية ومصالح الشركاء ، فاننا نود التذكير ببديهية مفادها ان الاصل في التغيير هو تغيير المنهج وليس الاشخاص ، على ما للاشخاص من دور ، لكن يبقى التغيير معقودا على انتقالة نوعية في قواعد العمل السياسي والوطني من الاحتكار الى الشراكة ومن الاستعداء الى التعاون ومن التهميش الى المواطنة . ومن جانبنا فاننا سنبتدأ حواراتنا مع الاخوة في التحالف الوطني عبر فريق تفاوضي مزود برؤيتنا التفصيلية حول منهج ادارة الدولة العراقية للمرحلة القادمة وابرز الملفات التي يعنى بها جمهورنا وحلولها العملية التي نعتقد بانها تشكل قاعدة اساسية في ارساء المصالحة الوطنية وإعادة بناء السلم الاهلي والاستقرار المجتمعي وحقوق المواطنة للعراقيين جميعا دونما إستثناء .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.