البنتاغون: قوات امريكية خاصة فشلت في انقاذ رهائن امريكيين في سوريا

كشفت وقالت وزارة الدفاع الامريكية ومسؤولون امريكيون، أن قوات امريكية خاصة حاولت انقاذ رهائن امريكيين بينهم الصحفي جيمس فولي في سوريا “لكنها فشلت”.
وقالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون)، إن “الجيش الامريكي قام مؤخرا بعملية إنقاذ جوية وبرية لتحرير رهائن امريكيين يحتجزهم متشددو تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا لكنه فشل في العثور عليهم”.

واضاف البنتاغون قائلا في بيان “هذه العملية تضمنت عناصر جوية وبرية وركزت بشكل خاص على شبكة الخاطفين داخل تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام… مما يؤسف له ان المهمة لم تكلل بالنجاح لأن الرهائن لم يكونوا موجودين في الموقع المستهدف.”

من جهتها قالت ليزا موناكو كبيرة مساعدي الرئيس الامريكي باراك اوباما لشؤون مكافحة الارهاب في بيان إن اوباما اعطى الاذن لتنفيذ المهمة “في وقت سابق هذا الصيف”.

ولم يذكر البيانان من هم الرهائن الذين حاولت الولايات المتحدة إنقاذهم.
فيما نقلت “رويترز”، عن مسؤولين امريكان قولهم إن “قوات امريكية حاولت إنقاذ الصحفي جيمس فولي ورهائن امريكيين اخرين اثناء مهمة سرية في سوريا تبادلت خلالها اطلاق النار مع متشددين من تنظيم الدولة الاسلامية لكنها اكتشفت في النهاية ان الرهائن لم يكونوا موجودين في الموقع الذي استهدفته”.

وذكرت “رويترز”، أنه “لم يشأ المسؤولون ان يقولوا على وجه التحديد متى نفذت العملية لكنهم قالوا انها لم تكن في الاسبوعين الماضيين”، مضيفة أنه “أثناء العملية تم اسقاط قوات امريكية خاصة وعسكريين اخرين من طائرات هليكوبتر وطائرات اخرى في منطقة الهدف في سوريا واشتبكوا مع متشددين من تنظيم الدولة الاسلامية”.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم واحد من بث تنظيم “الدولة الاسلامية” والمعروف بـ”داعش” تسجيلا مصورا يظهر ذبح الصحفي الامريكي جيمس فولي الذي خطف في سوريا في تشرين الثاني 2012 .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.