عالية نصيف تدعو القوى السياسية الى إدانة الانتقائية الأمريكية وتسليحها للبيشمركة وتباطؤها في تسليح الجيش العراقي

دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف القوى السياسية وممثلي الشعب العراقي الى إدانة الانتقائية التي تتعامل بها الولايات المتحدة الأمريكية مع المكونات العراقية بقيامها بتسليح البيشمركة وتباطؤها في تسليح الجيش العراقي .
وقالت في بيان لها اليوم :” كنا نأمل ان تلتزم واشنطن بأسس الديمقراطية التي أعلنتها في العراق وبالمواثيق والأعراف الدولية وبالدستور العراقي ، وأن لاتتعامل مع الشعب العراقي بانتقائية ، لكننا وللأسف نراها تدعم وتؤيد تسليح الأكراد وتتباطأ عن تسليح الجيش العراقي رغم كل الدماء العراقية تستباح في بقية المحافظات منذ عدة سنوات”.

وتساءلت نصيف :” ما هي المصلحة القومية الامريكية التي استجدت من وراء تسليح قوات البيشمركة الكردية ؟ ، وهل حجتها في ذلك هي خوفها على قاعدتها في تركيا؟ ولماذا لم تكترث أمريكا لمصلحة العراقيين الذين تُسفك دماؤهم يومياً بمفخخات داعش وانتحارييها وعبواتها الناسفة ؟ ألم يشاهد صناع القرار في أمريكا مقاطع الفيديو التي يظهر فيها شياطين داعش يستمتعون بذبح العراقيين ؟ وأين الشعارات الأمريكية البراقة حول مناصرة شعوب العالم  وملاحقة الارهاب داخل وخارج أمريكا؟ “.

وبينت :” ان على ممثلي الشعب العراقي وكل القوى السياسية المحلية ان تعبر عن إدانتها ورفضها وبشدة للانتقائية التي تتعامل بها الولايات المتحدة الامريكية مع مكونات الشعب العراقي واستهانتها بدماء العراقيين وتركهم يُذبحون بسكاكين داعش”.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.