أردوغان.. الرئيس الثاني عشر للجمهورية التركية

 

أدى رئيس الجمهورية التركية المنتخب رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية بالبرلمان بعد تسلمه الوثيقة الرسمية الصادرة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والتي تؤكد فوزه رسميا بالانتخابات الرئاسية التي جرت في العاشر من أغسطس الجاري.

وذكرت محطة إن.تي.في. الإخبارية التركية منذ دقائق أن نواب حزب الشعب الجمهوري المعارض الذي لم يحضر زعيمهم كمال كليجدار أوغلو حفل التنصيب قد انسحبوا من قاعة البرلمان بعد اعتراضهم على رئيس البرلمان جميل تشيشك لرفضه مناقشة إحدى المواد الدستورية المتعلقة برئاسة الجمهورية قبل أداء أردوغان القسم الدستوري، حيث قال تشيشك “سيؤدي الرئيس المنتخب أردوغان اليمين الدستورية سواء اعترضتم أو انسحبتم من قاعة البرلمان”.
واستقبل نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم أردوغان بحفاوة وسط عاصفة من التصفيق أثناء دخوله قاعة البرلمان فيما لم يقف نواب حزب الحركة القومية والشعوب الديمقراطية الكوردي ولم يصفقوا لأردوغان.
وانتقل أردوغان وعقيلته أمينة فيما بعد إلى ضريح الزعيم ومؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك (آنيت كابير) وبعدها ستبدأ مراسم تسلم منصب رئاسة الجمهورية من الرئيس الحالي عبد الله جول الذي سيترك عصر اليوم القصر الجمهوري بعد توديعه رسميا.
وأطلقت المدفعية 101 طلقة أثناء أداء أردوغان اليمين الدستورية وعزف السلام الوطني بعد انتهاء أردوغان من أداء القسم ليصبح الرئيس الثاني عشر للجمهورية التركية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.