مجلس اسناد اللطيفية يكشف عن سيطرة تنظيم داعش على ثلاث مناطق تابعة للناحية

العراق نت/ بغداد

كشف مجلس اسناد ناحية اللطيفية جنوب بغداد، الاثنين، إن تنظيم (داعش) يسيطر على ثلاث مناطق تابعة للناحية بنسبة 100%،لافتا الى أن ضباط من الجيش السابق و المخابرات ومقاتلين عرب يقودون التنظيم في تلك المناطق.
وقال رئيس مجلس اسناد قضاء اللطيفية باسم مجبل في حديث صحفي تابعته “العراق نت ”  إن “هناك اشتباكات تحدث في كيلو 12 وكيلو 5 وكيلو 14 الغربي واغلب تمركز تنظيم (داعش) في تلك المناطق وتسيطر عليها بنسبة 100%””مبينا أنها “محاصرة من قبل الجيش العراقي على شكل مثلث ولا توجد صعوبات في القضاء عليهم”.
وتابع مجبل أن “الاسناد يأتي لـ(داعش) من المناطق الغربية وتحديدا من مناطق القراغول الملاصقة للشط والقادمة من جهة دويليبة وابو غريب و مناطق جرف الصخر باتجاه عامرية الفلوجة”مبينا أن “هذه المجاميع دائما تقوم بعمليات تعرض ضد القوات الأمنية مستغلة وعورة تلك المناطق وانسحاب الجيش منها واستغلال منازل العوائل التي هجرت منها واستخدامها اوكار لهم”.
واضاف مجبل أن “عناصر التنظيم مدججين بالاسلحة والأحاديات والعجلات ويصلها مد كبير وقوي لا نعرف من اين و أن المسلحين متمرسين في القتال لان اغلبهم من ضباط الجيش السابق والحرس الجمهوري وضباط المخابرات وهم يقودون العمليات العسكرية ضد القوات الأمنية”.
واوضح مجبل  أن “هناك مقاتلين من السعودية والسودان والمغرب ومن أهالي منطقة الذين كانوا مع تنظيم القاعدة وقسم من الاهالي تم اجبارهم على القتال مع المسلحين بعد تهديدهم بالقتل وتفجير منازلهم” مشيرا الى  أن “المسلحين استفادوا من المبازل التي جفت بعد احداث الفلوجة وعملوا منها مخابئ وملاجئ وسواتر لهم حتى انهم يستهدفون منها طائرات السوخوي والمروحيات عن طريق الاحاديات”.
وأكد مجبل أن “قوات الجيش والحشد الشعبي حاولوا عدة مرات مداهمة هذه المناطق وحدثت اشتباكات عنيفه مع الجيش لكنهم لم يتمكنوا بسبب غياب الغطاء الجوي الفعلي” مبينا أن “الأهالي وقوات الصحوة والحشد الشعبي كلها تساند القوات الأمنية المتواجدة في منطقة الكيلو 14 حيث يتواجد الآن الفوج الأول التابع للواء الـ25 في الفرقة 17 “.
وبين رئيس مجلس اسناد قضاء اللطيفية أن “عناصر (داعش) لا يريدون التقدم نحو بغداد لانهم محاصرين ويقمون بالدفاع عن المناطق التي يسيطرون عليها لكنهم عندما يتضايقون يقومون بفتح منفذ لهم لتشتيت القوى الأمنية” مشيرا إلى أن “التنظيم وضع خطوط دفاع أمامية من خلال زرع العبوات الناسفة والغام مختلفة الانواع”.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.