تظاهرات في السليمانية ومدن اقليم كردستان احتجاجا عل رفع اسعار البنزين

 

العراق نت /السليمانية
تظاهر العشرات من المواطنين في محافظة السليمانية، الاثنين، احتجاجاً على ارتفاع اسعار وقود السيارات، قاطعين الطرق الرئيسية في المحافظة الرابطة ،فيما طالبوا بخفض اسعار البانزين  التي حددتها حكومة الاقليم ب900 دينار وجعلها لا تزيد عن 500 دينار.
 وقال احد المتظاهرين سردار أمين  لـ”العراق نت”  إن “االمئات اليوم  من اهالي السليمانية ،خرجوا بهذه التظاهرة احتجاجا على رفع اسعار البنزين إلى 900 دينار للتر الواحد”، موضحا أن “المتظاهرين طالبوا بتخفيض الأسعار وإعادتها إلى ما كانت عليه” مضيفا “أن الاحتجاجات ستستمر لغاية ان تسجتجيب الحكومة لمطالبنا وسنستمر بقطع شارع ستين ومدخل السليمانية وسنقوم بحرق محطات تعبئة الوقود في المدينة في حال لم تجد تظاهرتنا صدى لدى الحكومة “.
وتابع امين  أن “المتظاهرين من الفقراء والكسبة والموظفين غير قادرين على شراء البنزين بالاسعار الجديدة التي حددتها حكومة اقليم كردستان ، والاقليم لا توجد فيه فرص عمل ورواتب الموظفين متوقفة والأسعار تشهد ارتفاعاً كبيراً بسبب كثرة أعداد النازحين من جنوب ووسط العراق”.
من جانبه قال عضو لجنة الطاقة والموارد الطبيعة ببرلمان إقليم كردستان عزت صابر في تصريحات صحفية تابعتها “العراق نت”  انه “قدم اليوم، استقالته من عضوية اللجنة احتجاجا على ارتفاع أسعار البانزين وحاليا عضو في اللجنة المالية”، متعهدا بـ”العمل على متابعة اسعار االبانزين ومساعدة المواطنين”.
وأكد صابر أن “الحكومة عزت عدم قدرتها على خفض الاسعار إلى الاوضاع الراهنة كالمواجهات الجارية بين قوات البيشمركة وتنظيم (داعش) والمساعدة الانسانية لاكثر من مليون نازح وعدم صرف رواتب الموظفين والبيشمركة”، لافتا إلى أن “الحكومة ابلغتنا بانها تواجه ضغطا كبيرا واسعار البانزين الحالية قد تسد 10% من رواتب الموظفين”.
وتابع صابر “نحن قدمنا مقترحات للحكومة لخفض الاسعار لكن للاسف الحكومة لم تستجب لمطالبنا وتصر على رفع الاسعار”، مطالبا رئيس برلمان كردستان بـ”تقديم إيضاح عن الواردات النفطية والعائدات”.
و كانت مدن اقليم كردستان قد شهدت اليوم الاثنين خروج تظاهرات مماثلة في اربيل وناحية سيد صادق وقضاء جمجمال التاع لمحافظة السليمانية ،وقطع المتظاهرون الطريق الرابط بين محافظة كركوك والسليمانية بطارات السيارات المحترقة و قطع جسر مامة ريشة وسط قضاء جمجمال.
وكانت حكومة اقليم كردستان حددت سعر اللتر الواحد من البانزين بـ900 دينار للسيارات الخصوصي من دون بطاقة الالكترونية و500 دينار لسيارات التاكسي والحافلات.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.