روسيا: لا يمكن دعم مكافحة الإرهاب في العراق والتغاضي عنه في سورية

 

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أنه لا يمكن دعم مكافحة الإرهاب في العراق والتغاضي عنه في سوريا.
وأكد لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التونسي منجي حامدي في موسكو، اليوم، أنه “يجب محاربة هذا الخطر باطراد ودون معايير مزدوجة”، معتبرا أنه “لا يمكن دعم المتطرفين، كما كان الحال في ليبيا أثناء إسقاط القذافي تحت شعار الديمقراطية، ثم مواجهة انعكاسات الثورة الليبية”.
وأضاف الوزير الروسي “لا يمكن محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق، والقول إنه لا يمكن التعاون مع الأسد في سورية”.
وأوضح أنه “لا يمكن تحقيق تقدم على أساس معايير مزدوجة ولا يمكن تبرير الإرهابيين وتقسيمهم إلى أخيار وأشرار”، مشيرا إلى أن “هذا الموقف لا آفاق له”.
من جهته أوضح لافروف سعي موسكو إلى تعزيز التعاون مع تونس في مجال مكافحة الإرهاب.
وأكد لافروف أن “موسكو تسعى إلى تعزيز التعاون مع تونس في مكافحة الإرهاب”، مبينا أن “مواقف روسيا وتونس بشأن القضايا الإقليمية والدولية متقاربة أو متطابقة”.
ولفت الوزير الروسي الى أن “البلدين يتمسكان بالمبادئ الأساسية للقانون الدولي ووضرورة الالتزام بميثاق الأمم المتحدة ومبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها دون أي تدخل خارجي وتسوية الخلافات بالطرق الدبلوماسية”.
وأكد لافروف أن “الجانبين اتفقا على تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب دون أية معايير مزدوجة”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.