السفارة الأميركية: قدمنا مساعدات إنسانية لأهالي آمرلي

أعلنت السفارة الأميركية في بغداد، اليوم الثلاثاء، أن تسع طائرات أميركية قدمت مساعدات لأهالي ناحية آمرلي، وأكدت أن تهديد تنظيم (داعش) للناحية مازال موجوداً، فيما لفتت إلى أن قوات مكافحة الإرهاب والبيشمركة يعملون على فك الحصار عن بقية المناطق.
وقال مسؤول التنسيق الأمني في السفارة ميك بدنريك في حديث لعدد من وسائل الاعلام داخل مبنى السفارة في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، إن “تسع طائرات أميركية قدمت مساعدات إلى أهالي ناحية آمرلي عن طريق 115 ألف وجبة و11 ألف غالون من المياه”.
وأكد بندريك أن “التهديد في آمرلي مازال موجوداً وهناك جيوب لداعش في الناحية وحولها وهناك صراع على طريق طوز خورماتو سليمان بيك بين القوات العراقية وداعش”، لافتاً إلى أن “قوات البيشمركة وقوات مكافحة الإرهاب تقوم الآن بفك الحصار عن بقية المناطق حول آمرلي”.
وكان قائم مقام قضاء طوز خورماتو شلال عبدول أعلن، الأحد، (31آب2014)، أن قوات البيشمركة والحشد الشعبي دخلت ناحية آمرلي، جنوب كركوك، وفيما اكد أن عناصر تنظيم (داعش) بدأت تفر من الناحية، اشار إلى أن 15 عنصراً من القوات الامنية سقطوا بين قتيل وجريح خلال الاشتباكات العنيفة في ثلاث مناطق.
يذكر ان ناحية آمرلي الواقعة في قضاء طوز خورماتو،(90 كم شرق تكريت)، شهدت حصاراً استمر نحو 82 يوما نتيجة سيطرة مسلحي (داعش)، على اجزاء كبيرة من محافظة صلاح الدين،،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، بعد أن استولوا بشكل كامل على مدينة الموصل (405 كم شمال بغداد) في العاشر من حزيران 2014.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.