انباء عن إعتقال حسام شاكر مجيد الدوري ومقداد غني حسن الدوري المتورطين بجريمة سبايكر

 

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الجمعة، بأن قوة امنية خاصة اعتقلت قياديين اثنين في تنظيم “داعش” الارهابي متورطين في تنفيذ جريمة سبايكر جنوب تكريت.
وقال المصدر  إن “قوة أمنية خاصة تابعة لفوج بركان واسط نفذت، صباح اليوم، عملية أمنية في منطقة مكيشيفة، جنوب تكريت، واعتقلت القياديين في تنظيم داعش حسام شاكر مجيد الدوري، ومقداد غني حسن الدوري”، مبينا أن “المعتقلين متورطين بجريمة قتل الجنود في قاعدة سبايكر”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عملية الاعتقال تمت بناءً على معلومات استخبارية دقيقة”، مشيرا إلى أن “القوة اقتادت المعتقلين الى أحد مراكز الاحجتجاز الامنية “.

وكان مجلس النواب عقد، الأربعاء (3 أيلول 2014)، جلسة طارئة خاصة لمناقشة قضية سبايكر بحضور 182 نائباً والقادة الأمنيين، فيما أشار مصدر برلماني إلى أن القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي لم يحضر الجلسة، وصوت البرلمان على بث الجلسة أمام وسائل الإعلام استجابة لطلب موقع من 30 نائباً.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” اعدم المئات من طلبة قاعدة “سبايكر” شمال تكريت عندما فرض سيطرته على هذه المنطقة، منتصف حزيران الماضي، فيما أشارت مصادر أمنية إلى أن سبب إعدامهم يعود إلى خلفيات طائفية.
ونشر التنظيم في حينها صوراً على الإنترنيت لشباب منبطحين على وجوههم في العراء ويقف خلفهم مسلحون ملثمون موجهون فوهات أسلحتهم باتجاه الشباب، وقال إن هؤلاء هم قسم من طلبة قاعدة “سبايكر” الذين تم إعدامهم، فيما بقيت أماكن جثثهم مجهولة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.