ائتلاف الوطنية يشجب إصدار مذكرات اعتقال بحق الخشلوك والالوسي وانور الحمداني

 

شجب ائتلاف الوطنية، الخميس، اصدار القضاء العراقي مذكرتي قبض بحق صاحب امتياز فضائية البغدادية عون الخشلوك ومقدم برنامج التاسعة في القناة انور الحمداني.
وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت ان محكمة قضايا النشر والاعلام أصدرت مذكرة قبض بحق الخشلوك والحمداني إضافة إلى النائب السابق مثال الآلوسي بناء على شكوى تقدم بها رئيس الوزراء وزير الداخلية وكالة نوري المالكي.

وقال الائتلاف في بيان: “بموازاة الأعمال الإرهابية التي تحصد الف شهيد شهرياً، ومعاناة العراقيين اليومية حيث يرزح ثلث شعب أغنى بلد في العالم تحت خط الفقر، وينزح مئات الآلاف من أبنائه إلى الشتات في الداخل والخارج، تواصل الحكومة تصعيد إجراءاتها القمعية بوجه الرافضين لسياساتها المتخبطة”.

وذكر أن هذا الإجراء محاولة من الحكومة لـ”إسكات أصوات الحق وتكميم أفواه الاعلاميين والمعارضين على حد سواء ممن يسوؤهم هذا الانحدار الخطير للعراق والتردي نحو المجهول بعد اثني عشر عاماً على تغيير النظام”.

واضاف أن “الحكومة المنشغلة عن الإصلاح والمتبنية لسياسات ابعاد واجتثاث كل من لا يدور بفلكها من الرموز الوطنية تفتح اليوم صفحة من الحرب على احد منابر الحرية ومنتقين الحقيقة الشجاعة، قناة البغدادية، بإصدار مذكرتي قبض بحق عون الخشلوك وانور الحمداني على خلفية فضح القناة لبؤر الفساد والمتطفلين على قوت المحرومين”.

وتابع ان “ائتلاف الوطنية، إذ يشجب هذا الإجراء الذي يتنافى مع كفاح شعبنا لترسيخ الديمقراطية، ويناقض قيم الحرية وعلى رأسها حرية التعبير التي يتصدى لها الأعلام الحر المستقل، يهيب بجميع القوى السياسية، والمجتمع المدني، والمرجعيات الدينية، والجمعيات الحقوقية بالتصدي الشجاع لكل أشكال القمع ومحاولات إسكات الصوت الأخر، والعمل على ضمان التعددية السياسية والفكرية والثقافية”.

وكانت قناة البغدادية ذكرت مؤخرا وفي برنامج التاسعة الذي يقدمه  الاعلامي انور الحمداني معلومات بشأن نية رئيس الوزراء نوري المالكي القيام بانقلاب عسكري واعتقال عدد من زعماء الاطراف السياسية بينهم زعيم المجلس الاسلامي الاعلى عمار الحكيم وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.