نداء استجارة الى مسعود بارزاني

 

كاكا مسعود البرزاني “احلفك بروح ابوك الثائرة وبروح أمك الي تحبها” ، احلفك بالإنسانية الي ذرفنا دموعها سوية نحن وانتم حين كنا نتقاسم دور الضحية فلكم انفالكم ولنا مقابرنا الجماعية. لا يهمني الولاية الثالثة والرابعة والمئة ولا تهمني اسرائيل والمؤامرة وداعش والنجيفي ولا يهمني تركيا وإيران والسعودية و وحتى العراق نفسه ، ما يهمني الحفاظ على الأرواح البريئة من أهلنا التركمان الشيعة، فانا العربي الذي لا يربطني بكم الا ارضنا وتاريخنا المشترك فانا من كتب قصة اسمها الفتال وأهديتها الى اخي الكردي اكرم الذي عدمه صدام وانا الذي أحب الكورد من كل قلبه من غير منة لأنني اعرف جيدا بأنكم اهل لذاك الحب وانتصرت لقضيتكم ولا ازال أصر على حق تقرير مصيركم عبر ما املك من مقدرة في الكتابة والخطابة والمحبة ، اليوم أستجير بك معولا على نخوتك العشائرية والإنسانية التي مورس عليها الظلم والاضطهاد واعرف جيدا كم سالت من اهلك الدماء ، فاسالك بحق دماء شهدائكم ان تقوموا بحماية أهلنا التركمان الشيعة من المجازر الإجرامية التي تحيق بهم ولا تخضعوهم للمساومات السياسية ،فاعملوا باخلاقكم التي رباكم فيها الثائر الكبير الملا مصطفى البرزاني فتذكر انت وكل السياسيين بان كل قطرة دم بريئة تسيل هدرا ستقف والمقصرين امام الله ساعة الحساب

قف معهم الان حتما سيقفون معك مستقبلا
المتوسل بك
احمد طابور

ahmed.taboor@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.