ترشيح الأعرجي للداخلية والجابري للدفاع

كشفَ مصدر سياسي مقرب من رئيس الحكومة حيدر العبادي: ان العبادي تسلم الثلاثاء اسماء مرشحي وزارتي الدفاع والداخلية بعد اتفاق الكتل السياسية عليهما.

وقال المصدر : ان تحالف القوى العراقية قدم جابر الجابري مرشحا لوزارة الدفاع ، فيما قدم التحالف الوطني قاسم الاعرجي مرشحا لمنصب وزير الداخلية عن منظمة بدر.
 كما كشفت كتلة بدر البرلمانية، ان النائب عن الكتلة قاسم الاعرجي مرشحهم الثاني لتولي ادارة وزارة الداخلية في الحكومة الجديدة،  كبديل عن مرشحها السابق العامري في حال رفضت الكتل تسميته للوزارة.
 وكشفت نائبة عن ائتلاف دولة القانون ابتسام الهلالي في وقت سابق عن اتفاق نهائي بين التحالف الوطني مع الكتل السياسية، يقضي بشغل مرشح التحالف لوزارة الداخلية ومرشح اتحاد القوى لوزارة الدفاع.
 وقال النائب عن الكتلة رزاق الحيدري: إن كتلته تصر لغاية الان على ان تكون وزارة الداخلية من حصة كتلة بدر ولن نتنازل عن هذا حقنا، لانه استحقاق انتخابي.
وأضاف الحيدري: كتلة بدر ستشغل منصب وزارة الداخلية خلال الايام المقبلة.
 وأوضح: أن مرشحنا للداخلية هو هادي العامري، واذا تعترض عليه بعض الاطراف، بسبب النجاحات التي حققها في الملف الامني، فلدينا مرشح اخر هو النائب قاسم الاعرجي.
فيما  عزا النائب عن كتلة الاحرار النيابية جمعة ديوان، سبب عدم تولي جواد الشهيلي منصب وزير الموارد المائية الى بعض الامور الادارية التي أخّرت ذلك، فيما اكد: ان الجلسة المقبلة ستشهد التصويت على الشهيلي لتسلم هذا المنصب.
وقال ديوان: إن كتلة الاحرار رشحت النائب السابق جواد الشهيلي لوزارة الموارد المائية وقدمت اوراقه لرئيس الوزراء حيدر العبادي، مبينا: اننا تفاجئنا في جلسة منح الثقة للحكومة من عدم اعلانه في الكابية الجديدة. وأضاف ديوان: ان العبادي ابلغ رئيس كتلة الاحرار ضياء الاسدي ان بعض الامور الادارية هي التي اخّرت تسلم الشهيلي وزارة الموارد المائية، مشيرا الى: ان الجلسة المقبلة لمجلس النواب ستشهد التصويت على الشهيلي لتسلم الوزارة.وأكد ديوان: ان الشهيلي يعد المرشح الوحيد للكتلة لتسلم هذا المنصب، ولا يوجد اي اشكال ضده لتسلم الوزارة، لافتا الى: انه لا توجد اي دعوى قضائية او شبهات ضد مرشحنا.وكان رئيس كتلة الاحرر البرلمانية النائب ضياء الاسدي قد طرح استفساراً خلال الجلسة الخاصة بمنح الثقة للحكومة الجديدة عن سبب عدم طرح اسم مرشح الكتلة النائب السابق جواد الشهيلي لحقيبة وزارة الموارد المائية ضمن التشكيلة الوزارية، الا ان العبادي رفض الاجابة عن الاستفسار.
 الى ذلك  كشفت نائب عن ائتلاف دولة القانون، عن اتفاق نهائي بين التحالف الوطني مع الكتل السياسية، يقضي بشغل مرشح التحالف لوزارة الداخلية ومرشح اتحاد القوى لوزارة الدفاع. وقالت النائب عن الائتلاف ابتسام الهلالي: إن رئيس الوزراء حيدر العبادي، لن يتجاوز فترة السبعة ايام على اختيار مرشحي وزارتي الدفاع والداخلية وتقديمهم امام مجلس النواب للتصويت عليهما. وأوضحت: أن العبادي توعد خلال تصويت مجلس النواب على الكابنية الحكومية، بانه سيقدم مرشحين الوزارات الامنية خلال فترة اقصاها اسبوعاً واحدا، وهو سيوفي بوعده، مبينةً: أن اتفاقا نهائيا جرى بين الكتل السياسية يقضي بان يكون وزير الداخلية من التحالف، والدفاع لاتحاد القوى.ولفتت الهلالي الى: أن الوضع الامني في البلاد، يحتاج الى تسمية الوزراء الامنيين، لاجل دحر عناصر داعش وتحقيق الاستقرار الامني في البلاد.
كما دعت نائب عن ائتلاف دولة القانون، رئيس الوزراء حيدر العبادي الى منح درجات خاصة للمرأة في جميع الوزارات، أو إضافة وزارات جديدة ومنحها للمرأة. وقالت النائب عن الائتلاف عالية نصيف في بيان لها: في الوقت الذي نشيد فيه بموقف كتلة خضير الخزاعي لأنها اعطت المرأة وزارة مهمة رغم أن هذه الكتلة ذات طبيعة اسلامية، نرى ضرورة أن تنحو حكومة العبادي منحى هذه الكتلة في إنصاف المرأة وإعطائها دورها الحقيقي في إدارة الدولة بصورة فاعلة وليست شكلية.وأضافت نصيف: أن العراق فيه العديد من النساء اللواتي يمتلكن طاقات فكرية ومهنية ولديهن شهادات عليا ومعروفات بنزاهتهن وكفاءتهن.
وتابعت: كما أن المجتمع العراقي مقارنة بدول المنطقة يحترم المرأة ويتقبل فكرة إعطائها دوراً قيادياً في المجتمع،مشيرة الى ضرورة اعطاء المرأة درجات خاصة في وزارات حكومة العبادي، أو إضافة وزارات اخرى ومنحها للمرأة إكراماً لتضحيات المرأة العراقية التي كانت ومازالت المتضرر الأول من الإرهاب والعنف في جميع المحافظات، وكذلك تقديراً لدورها الكبير في بناء المنظومة التربوية والأخلاقية للمجتمع العراقي.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.