العبادي يرحب باعلان الرئيس الامريكي في استراتيجيته الوقوف مع العراق بحربه ضد داعش

رحب ناطق بإسم السيد رئيس الوزاء العراقي الدكتور حيدر العبادي باعلان الرئيس الامريكي باراك اوباما في استراتيجيته الوقوف مع العراق بحربه ضد داعش والجماعات الارهابية.
واكد في تصريح صحفي ان” العراق يرحب باستراتيجية اوباما فيما يخص ألوقوف معه بحربه ضد داعش والجماعات الارهابية اذ أن المتضرر الأول والأخير من خطورة هذا التنظيم هم العراقيين بكافة طوائفهم واديانهم واعراقهم”.

وأشار الى أن دحر هذا التنظيم الارهابي على الاراضي العراقية هو واجب العراقيين انفسهم، رغم الحاجة الى وجود دعم ومساندة المجتمع الدولي لمواجهته.

ورحب الناطق باسم السيد رئيس الوزراء بالخطوات المتخذة لتحشيد تحالف دولي ضد التنظيم لانهاء وجوده في المنطقة كما رحب بأي تعاون اقليمي فاعل وايجابي لمحاربة هذه العصابات الاجرامية بما يضع مصالح الشعوب فوق المصالح الطائفية وغيرها.
واشار الى ان تنظيم داعش خطير وتمدده سيمثل انتكاسة كبيرة للسلم والامن في المنطقة والعالم مبينا ان حكومة العراق ملتزمة امام شعبها في محاربة التنظيم ومحو آثاره المدمرة على المجتمع من خلال العمل على بناء موقف وطني موحد ضده.

كما دعا جميع الدول الى محاربة الفكر والايديولوجيا التي تتبناها هذه التنظيمات الارهابية واشاعة روح التسامح مشيرا في ذات الوقت الى أهمية احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية

.

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء
د. حيدر العبادي

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.