مطار النجف يباشر بنقل الحجاج لجدة ويؤكد زيادة الحركة فيه إلى ستين رحلة يومياً

أعلنت إدارة مطار النجف الدولي، اليوم السبت، عن انطلاق رحلات موسم الحج للموسم الحالي، وفي حين بينت زيادة عدد الرحلات القادمة أو المغادرة إلى ستين يومياً، أكدت تعاقدها مع شركة لبنانية لتوسيع المطار وتطويره لاستيعاب كثافة الحركة فيه.
وقال مدير إدارة المطار، مرتضى الموسوي، في حديث صحفي: إن “رحلات المسافرين إلى بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج، انطلقت منذ ثلاثة أيام من مطار النجف إلى مدينة جدة مباشرة”، مشيراً إلى أن “ثلاث رحلات سيرت للديار المقدسة حتى الآن، تقل كل واحدة منها 320 راكباً”.
وأضاف الموسوي، أن “تسع رحلات ستنطلق إلى بيت الله الحرام”، مبيناً أن “حركة الطيران في مطار النجف الدولي في تصاعد مستمر، إذ يبلغ معدلها حالياً نحو 60 رحلة مغادرة أو قادمة”، متوقعة “زيادة عدد الرحلات اليومية القادمة من ثلاثين حالياً إلى أربعين العام 2015 المقبل”.
وأوضح مدير إدارة المطار، أن “أكثر من عشرين خط دولي يسير رحلات إلى مطار النجف، منها ما هو يومي”، مؤكداً أن “شركة العربية وفلاي دبي تسيران ثلاث رحلات اسبوعياً، والقطرية ترانزيت أربع، والصقر الملكي رحلتين اسبوعياً، ومثلها اللبنانية، في حين لدى الخطوط الجوية العراقية رحلات يومية إلى بيروت وأربيل، وأخرى اسبوعية إلى الشارقة وبومبي وجورجيا ودبي والكويت”.
وذكر الموسوي، أن هناك “نية لتوسيع المطار وتطويره مع زيادة عدد الرحلات فيه”، لافتاً إلى أن “التعاقد تم مع شركة دار الهندسة اللبنانية، لإعداد أعمال تحديث التصميم الأساس للمطار، ليتناسب مع تطور الحركة فيه”.
وكانت إدارة مطار النجف الدولي، كشفت، في(الـ17 من تموز 2014)، عن ارتفاع عدد الرحلات الداخلية من ثلاث إلى أربع يومياً لنقل “النازحين من محافظة نينوى”، مقابل انخفاض عدد الرحلات القادمة من 35 إلى 20 يومياً.
وافتتح مطار النجف الدولي في (العشرين من تموز 2008)، شرقي مدينة النجف، ويستقبل رحلات الطيران الداخلية والدولية، ويضم مبنى الركاب وبالمطار بوابتان للمسافرين ومكاتب لشركات الطيران والخدمات ومواقف للسيارات وبرج مراقبة وصالة للشحن الجوي وأخرى لكبار الزوار.

وتعد مدينة النجف،(160 كم جنوب العاصمة بغداد)، من بين أكثر المدن الدينية في العراق التي تستقبل الزوار الأجانب القادمين من الخليج وأوربا وإيران على مدار السنة، كما يعدّ مطارها بوابة للسياحة الدينية لاسيما خلال زيارتي العاشر من محرم والأربعين.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.