المالكي زيارتنا كربلاء للاطلاع عن كثب على الوضع الأمني والخطط المنفذة استعدادا لموسم الزيارات

العراق نت / كربلاء

قال نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الأحد، إن زيارته الى محافظة كربلاء المقدسة جاءت للاطلاع عن كثب على الوضع الأمني والخطط المنفذة استعدادا لموسم الزيارات وللاطلاع على سير العمل في بعض المشروعات المنفذة في المحافظة.
  وأضاف المالكي خلال مؤتمر صحفي حضرته ( العراق نت )   ان “كربلاء لها خصوصيتها وتستحق كل الاهتمام والاحترام والمتابعة والتي تطورت،  لكنها تبقى تحتاج الى مزيد من الاهتمام بما يقبل عليها من أعداد هائلة من الزائرين ولما تحتضنه من العتبات المقدسة  للأماميين الحسين وأخيه العباس عليهما السلام ، وكثرة الوافدين على كربلاء “.
واوضح “تحدثنا مع الحكومة المحلية على ضرورة إدامة عملية الأعمار والاستثمار لان كربلاء جاذبة للاستثمار والمستثمرين وتحتاج الى عملية تسهيل للمستثمرين حتى تنطلق عملية الاستثمار في هذه المحافظة الجاذبة والتي تستحق أكثر مما حصل لها من تطور وتطوير في المجالات الخدمية والعمرانية ” ،  داعيا الحكومة المحلية والجاهزة الأمنية والمؤولين العمل الأمني في تحقيق الأمن و الخدمات والاهتمام بالنازحين والزيارات المليونية التي يقبل عليها مختلف المسلمين من إنحاء العالم “.
 
وتابع المالكي ان زيارته لكربلاء جاءت لجانبين ، الأول وهو الجانب الأمني فقد تابعنا هذا الموضوع لأن كربلاء واحدة من الأهداف التي يستهدفها الإرهاب والإرهابيون، وزرناها قبل فترة لاستطلاع المناطق الصحراوية المحيطة بها من اجل وضع كل الإجراءات الكفيلة بمنع إي عملية إرهابية “.

وبين ” استمعنا تفصيلا لتطور الوحدات الماسكة لهذه المناطق والأسلحة والاحتياجات التي لاتزال قائمة، والتي ان شاء الله ستلبى حتى نطمئن تماما بان كربلاء ليست محمية فقط وأنما من كربلاء تنطلق القوات المسلحة والحشد الشعبي لملاحقة عصابات داعش والإرهابيين”.

وأشار الى أن “هذا الموضوع يحظى باهتمام مركزي من قبل الحكومة وسيستمر هذا الاهتمام ولكن يبقى على محافظة كربلاء كما تم الحديث مع محافظ كربلاء عقيل ألطريحي  و رئيس المجلس نصيف جاسم  والإخوة أعضاء المجلس والحكومة المحلية ليعطوا من أنفسهم اهتماما أكثر لمتابعة الملف الأمني “.
 
وفي ما يخص الجانب الثاني من زيارته، قال المالكي إن “الجانب الثاني هو الملف الخدمي والعمران، فكربلاء أصبحت قبلة يقبل عليها أعداد كبيرة من النازحين  ، وإخواننا الذين تعرضوا الى هجمات الإرهابيين  ، والذين وفدوا الى كربلاء واحتضنتهم المحافظة  ، وأهل كربلاء جزاهم الله خيرا والعتبات المقدسة ،  وقاموا بدور مشرف في احتضان النازحين الى أن نتمكن بأذن الله من تحرير مدنهم وتطهيرها من رجس الإرهابيين ليعودوا معززين مكرمين “.
 
يذكر  ان زيارة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي تعد الأولى  لمسؤول حكومي  بعد تشكيل الحكومة الجديدة .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.