إستهداف منزل صحفي يعمل في شبكة الإعلام العراقي

بغداد/ 15 سبتمبر
تمكنت قوة أمنية من مصادرة عبوة تحوي مادة السي فور شديدة الإنفجار من أمام منزل صحفي في منطقة الصالحية ببغداد ويعمل في شبكة الإعلام العراقي مساء الأحد قبل أن تنفجر دون ان تعرف هوية الفاعلين او الجهة التي تقف من وراء ذلك.

الصحفي حسين الحسون ويعمل منذ سنوات عديدة في شبكة الإعلام العراقي شبه الرسمية إضافة الى عمله مديرا للعلاقات في التلفزيون الرسمي قال، إنه وأشقاء له وأصدقاء إكتشفوا اجساما غريبة موضوعة عند مدخل سكناه في منطقة الصالحية ليل الأحد المنصرم وأبلغوا السلطات على الفور حيث حضرت قوة من الأمن وعناصر إستخبارات كشفوا على المكان وجمعوا بعض المعلومات وفحصوا بعض تلك الأجسام ومن بينها عبوة تحوي مادة السي فور وبعض المعادن والشظايا.

الحسون أضاف ، إنه يعمل في شبكة الإعلام العراقي منذ ثمان سنوات وهو ينتمي لعائلة من الصحفيين وسبق لشقيقه أمير علي الحسون الذي عمل في قناة آفاق ومديرا للإعلام في وزارات دولة أن تعرض لمحاولة قتل في منطقة الحارثية بأسلحة كاتمة للصوت، يذكر إن الحسون يعمل مديرا للعلاقات في تلفزيون العراقية الذي يشن حملة إعلامية ضد تنظيم الدولة الإسلامية وينتج عددا من البرامج السياسية والساخرة ضد التنظيم إضافة الى برامج تعبوية لدعم قوى الأمن العراقية التي تدخل في معارك عنيفة مع المسلحين الذين ينتشرون في الموصل ومناطق من شمال وغرب العراق.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.