مجلس كربلاء يمهل أسبوعا واحدا للشركة الكورية العاملة بمحطة كهرباء الجمالية إعادة العمال المفصولين

العراق نت / كربلاء
أمهل مجلس محافظة كربلاء ، الخميس ،  الشركة الكورية العاملة في محطة انتاج الطاقة الكهربائية  شمالي المحافظة  أسبوعا واحدا لإعادة العاملين الذين تم فصلهم من العمل بدون وجه حق بعد قضاء مدة ثلاث سنوات  عمل في المحطة ، كاشفة عن أسباب الفصل لمطالبتهم بتحسين الرواتب الشهرية ومساواتهم بالعاملين معهم من الأيدي العاملة الكورية ،مؤكدة على تصحيح الأخطاء في أسرع وقت حفاظا على سمعة الشركات الكورية الرصينة واحتراماً لأسم العامل العراقي ،والشركة الكورية تؤكد دعمها للعامل العراقي  والنظر في زيادة رواتبهم  .

وقال أمين مجلس محافظة كربلاء حسين شدهان لــ( العراق نت ) ، ان “مجلس المحافظة أمهل أسبوعا واحدا للشركة الكورية العاملة في محطة انتاج الطاقة الكهربائية في منطقة الجمالية شمالي كربلاء لإعادة العمال العراقيين الذين فصلوا دون وجه حق وبدون إنذار مسبق  متجاهلين الوضع الإنساني رغم مدتهم في العمل والتي تجاوزت ثلاث سنوات “، كاشفا ان قرار الفصل جاء  لمطالبتهم بتحسين رواتبهم ، ومساواتهم بالعاملين معهم من الأيدي العاملة الكورية والذين هم يستلمون مستحقاتهم من نفس الشركة “.
وأضاف شدهان  ان “شكاوى كثيرة وردت إلى المجلس من العاملين بالمحطة الكهربائية بحق الشركة الكورية  العاملة وشركة الكرم العراقية المسؤولة عن تقديم الخدمات للعاملين العراقيين من مأكل ومسكن في المحطة “. واوضح ان “مجلس المحافظة سجل مخالفات واضحة وتقصير مهم وكبير ترتكبه شركة الكرم العراقية  في تقاعسها بتقديم الخدمات المتفق عليها للعاملين الأجانب والعراقيين “.
 وتابع ان التقصير ضم وجود تفرقة واضحة  بين الخدمات المقدمة للعاملين الكوريين وأخرى مغايرة تماما عن العراقيين ومن جميع النواحي في المأكل وصالات الراحة ، فضلا عن الأجور المتضاعفة للعاملين الكوريين عن العراقي بالرغم من العمل نفسه “، مبينا ان “عمل العمال العراقيين أكثر جهدا في المحطة “.
وأشار أمين مجلس كربلاء إلى ان “العامل العراقي يأخذ حقه في العراق وخارجه ولا نسمح بأن يجرد من عمله أو كرامته تحت إي ظرف والعبث بمستقبلهم سواء على صعيد عملهم أو أرزاقهم  “،
 مشددا بعدم تكرار فصل العاملين العراقيين  وان مجلس كربلاء سلطة  رقابية وسنكون حينها بالمرصاد ”  .وطالب شدهان بتصحيح الأخطاء في أسرع وقت حفاظاً على سمعة الشركات الكورية الرصينة واحتراماً لأسم العامل العراقي “.
من جانبها أكدت الشركة الكورية العاملة في محطة انتاج الطاقة الكهربائية عن دعمهم للعامل العراقي ،  فضلاً عن موافقتهم على إرجاع جميع العاملين المفصولين ، وان يباشروا في العمل بداية الأسبوع المقبل ، مع النظر في زيادة رواتبهم ، وتحسين الحالة الخدمية لهم من خلال توفير المأكل والمسكن المناسبين لهم على ان تتكفل الشركة العراقية المتعهدة في الخدمات بإصلاح ما تضرر “.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.