غسل عار- نور القيسي

احببت هذه اللحظة لاول مرة اشعر ما تعني الحرية، جسدي عاري وخفيف لا اشعر بوزنه ولا ضغط نظراتهم  او همسات الجيران  لاكره او غضب او خوف يثقلني٠
قبل هذه اللحظة كنت اراقب صغار الطيور من هذا المكان كثيراً واستغرب اصرارها على الطيران كيف لهذه الكائنات تجاوز احتمال خطر ان تكون وليمة لطفل جائع، او ربما زينة لقفص احدنا٠
النسيان معجزة حين يبتلع الم ارتطام هذه الكائنات الصغيرة وهي ترتطم بالارض، والذاكرة القوية ايضا معجزة حين تكون لذة التحليق عالياً ابدية٠
اتذكر انني سرقت غيمة من هنا لراء الحرب٠ اعرف انه ليس مثالي لم يكن فارساً وسيماً على حصان ابيض كان ضحية تشبه جلادها حد اللعنة، وانا ايضا كنت غبية جداً، غبية لاني اقنعته بحذف (الراء) من حربنا، غبية جداً لمحاولة قلب  كيان جبهة ورثناها بغيمة صغيرة٠ (الحب) ثمن باهض هنا، بضاعة غير رائجة، ذنب عظيم نقترفه في زمن الكره٠
نسيت ان امي بدل احتضاني دفعتني عارية من هذا الارتفاع  لاني حلمت بحذف حرف الـ( راء)، نسيت اني كرهتها ، لكنني اتذكر ان ملامحها تقلصت كانها تلدني من جديد، اتذكر ان ما بين سقوطي وارتطامي بالارض حرية طائر صغير تعلم لتوه كيف يحلق٠

nooraalqaissi@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.